•   تابعونا على :

"البغرير" يستنفر وزارة التربية الوطنية وهذا ما قرره أمزازي

دلتا العطاونة2018/09/10 22:48
"البغرير" يستنفر وزارة التربية الوطنية وهذا ما قرره أمزازي

استنفر سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الاثنين بالرباط، مصالح وزارته، خاصة مديرية إعداد البرامج والمناهج داخل الوزارة، عقب "فضيحة" إدماج مفردات الدارجة بمقرر دراسي للتعليم الأساسي.

 

وعقد أمزازي اجتماعا هاما مع أطر وزارته، لوضع خطة عمل جديدة يتم بموجبها تقديم مقترحات بخصوص المقررات الدراسية مع حذف الكلمات العامية بعد الضجة التي أثيرت حوله والتي وضعت المسؤول الأول عن القطاع في مرمى نيران الانتقادات.

 

وأكد أمزازي، على المسؤولين داخل المصلحة المذكورة، على ضرورة الرفع من جودة التعليم من حيث المحتوى والمناهج، لأهداف التخفيف والتبسيط مع مراجعة جميع المكونات البيداغوجية، مشددا في ذات الوقت، على صياغة أهداف تكميلية وتجديدها وتحليلها بما يستجيب لحاجات المتعلمين.

 

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قد صرح في أعقاب الضجة التي خلفها قرار إدراج مصطلحات بالدارجة بالمقررات الدراسية، أمس الأحد، "أنه لا يمكن أبدًا استعمال الدارجة في التعليم، أولًا، لأن اللغتين العربية والأمازيغية، دستوريًا، هما اللغتان الرسميتان، وثانيًا لأن القانون الإطار الذي يؤطر العملية كلها، والذي يعرض حاليًا أمام البرلمان، ينص في الفقرة 29 على “ضرورة التقيد باللغة المقررة في التدريس دون غيرها من الاستعمالات اللغوية".

تعليقات الزوار ()