•   تابعونا على :

المصري محمد صلاح يمدد مع ليفربول...رقم قياسي في تفاصيل التعاقد!

أ ف ب2018/07/02 12:46
المصري محمد صلاح يمدد مع ليفربول...رقم قياسي في تفاصيل التعاقد!

كافأ نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم الإثنين نجمه المصري محمد صلاح على على تألقه في الموسم الماضي والجهود التي بذلها داخل المستطيل الأخضر بتجديد عقده لفترة طويلة الأمد، ليصغ بذلك حدا للشائعات التي تحدثت عن إمكانية انتقاله إلى ناد آخر.

 

وجاء في بيان النادي "يؤكد نادي ليفربول لكرة القدم أن محمد صلاح وقع عقدا جديدا طويل الأمد مع النادي"، من دون ان يكشف المدة او التفاصيل المادية المتعلقة باللاعب.

 

وتابع "يربط المهاجم المصري مستقبله مع فريق "الحمر" بتوقيعه على العقد، بعد أقل من عام من وصوله إلى أنفيلد قادما من روما".

 

وأكد مدرب ليفربول، الالماني يورغن كلوب، أن تجديد صلاح إبن الـ 26 عاما، الذي سجل 44 هدفا للفريق في 52 مباراة في مختلف المسابقات الموسم الماضي، لعقده لفترة طويلة يعكس إيمانه بأن النادي في طريقه لحقبة مليئة بالإنتصارات.

 

وعلى الرغم من الاشادة بأسلوب لعب النادي الإنكليزي مع مدربه صاحب الشخصية القوية، إلا أن ذلك لا يخفي أن الالماني قاد فريقه إلى ثلاث مباريات نهائية خسرها جميعها.

 

ولعب صلاح، الذي إنتقل العام الماضي من روما إلى ليفربول مقابل 37 مليون جنيه إسترليني (48،7 مليون دولار)، دورا هاما في وصول فريقه إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا التي خسرها أمام ريال مدريد الإسباني (3-1) في 26 أيار/مايو الماضي.

 

وتعرض صلاح في هذه المباراة لتدخل قاس من مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس أدى إلى إصابة قوية في كتفه، فغاب عن الملاعب لفترة ثلاثة اسابيع قبل أن يخوض مباراته الاولى مع منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018 أمام البلد المضيف، لكنه ظهر بصورة خجولة مقارنة مع تألقه طوال الموسم مع ليفربول،

 

وأنهى صلاح مغامرته في كأس العالم بهدفين أمام روسيا (1-3) والسعودية (1-2)، علما أن منتخب "الفراعنة" عاد من دون اي نقطة من المونديال بعدما خسر مبارياته الثلاث في دور المجموعات، حيث تعرض لهزيمة أمام الاوروغواي ايضا (صفر-1).

 

وعلق كلوب على الموقع الرسمي للنادي الإنكليزي أن العقد الجديد "يبرهن أمرين بشكل واضح - إيمانه بليفربول وإيماننا به".

 

وتابع "أعتقد أن هذه الصفقة يمكن رؤيتها كما هي: مكافأة شخص أدى وساهم بشكل رائع مع الفريق والنادي الموسم الماضي".

 

وأوضح المدرب الألماني أن ليفربول يريد أن يظهر للجميع أن لاعبين من الطراز الكبير بإمكانهم أن يجدوا مكانا لهم في ملعب أنفيلد حيث "يمكنهم تحقيق جميع أحلامهم وطموحاتهم. نحن نعمل معا جاهدين لتحقيق ذلك"، مؤكدا أنه "عندما يلتزم لاعب مثل صلاح ويقول أن هذا المكان هو بيتي الآن (نادي ليفربول)، أعتقد أنه يتحدث بصوت عال".

 

وختم كلوب قائلا "التزامنا تجاهه متساو وهو يؤكد أننا نرى قيمته الكروية ونريد أن يتطور أكثر وأن يتأقلم أكثر مع محيطه".

 

وتوقف كلوب عند أهمية صلاح كلاعب يؤمن بالفريق ما يسهل عليه الفوز بالألقاب وتحقيق الإنتصارات، وقال "الشيء الأساسي الذي يجب أن نتذكره هو أفضل شيء في صلاح، وهو أنه لا يرى نفسه أبدا أهم من الفريق أو اي شخص آخر" وأنه "يعترف بزملائه، وهذا النادي ساعده على تحقيق إنجازات فردية الموسم الماضي. لقد رأى أن فوزه بالالقاب الفردية حصل لأنه جزء من شيءأكبر مميز".

 

وبدأ كلوب الاشراف على تمارين فريقه استعدادا للموسم القادم، مع وصول اللاعب الغيني نابي كيتا الذي وقع عقدا مع ليفربول العام الماضي ولكن وفقا للصفقة ظل مع ناديه لايبزيغ الألماني قبل إنتقاله، ويقول في هذاالصدد أن النادي إحتاج للإجابة على مطالب الجماهير المتعطشة للإنتصارات من أجل تحقيق مرادها.

 

ويتابع "يعكس +مو+ أين نحن كفريق. العام الماضي كان مميزا بالنسبة لنا مع العديد من اللحظات المميزة-- ولكن نريد المزيد" وأن الفريق يريد أن "يكون أنجح"، ونريد "تحقيق المزيد من الاشياء معا - على وقع غناء الجماهير بصوت عال +لن نتوقف ابدا+".

 

واعتبر كلوب أن "هذه الروحية يجب أن تسيطر على الفريق إن كان بشكل فردي او جماعي".

 

ودخل صلاح تاريخ نادي ليفربول من بابه الواسع بعدما سجل ثاني أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد، متأخرا بفارق ثلاثة أهداف فقط عن صاحب الرقم القياسي الويلزي إيان راش (47)، ولكن متخطيا روجر هانت (42).

 

وسجل المهاجم المصري 32 هدفا في الدوري الانكليزي الممتاز، ليحقق رقما قياسيا جديدا في دوري من 38 مباراة في موسم واحد، واستحق الفوز بالحذاءالذهبي الذي يمنح لأفضل هداف.

 

وتوج صلاح تألقه في موسمه الأول مع "الحمر" بنيله جائزتي رابطتي اللاعبين المحترفين والمحررين الكرويين لأفضل لاعب في إنكلترا.

 

كما فاز اللاعب المصري، الذي قاد منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1990، بلقب أفضل لاعب افريقي لعام 2017.

تعليقات الزوار ()