•   تابعونا على :

"الطعنة" التي تعرض لها المغرب

الأيام 242018/06/13 19:09
"الطعنة" التي تعرض لها المغرب

حلم المغرب لاستضافة مونديال 2026، تحول إلى صدمة بعدما أدارت دول كانت تعتبرها المملكة المغربية شقيقة وصديقة ظهرها، لتصوت للثلاثي الأمريكي.


وجاءت صدمة اعتبرت بالقاسية من بلدان شقيقة، تتقاسم مع المغرب العروبة والثقافة التقاليد والدين، حيث خرجت مجموعة من الدول عن السرب، وأهمها السعودية، العراق، البحرين، الكويت، لبنان، الامارات، والاردن، لتصوت للملف الثلاثي الأمريكي، وتتخلى عن شقيقها في أحلك الظروف.


وأما الصدمة الأخرى من الدول الإفريقية التي تجمعها بالمغرب روابط قوية وعلاقات متينة، فبعدما كانت كل المؤشرات تقول إن كل الأصوات الإفريقية ستذهب لصالح الملف المغرب، تراجعت عدد دول الإفريقية عن دعم ملفه، في الوقت القاتل، لتمنح أصواتها للملف الأمريكي.


وبخسارته الرهان للمرة الخامسة في تاريخه، استحوذ المغرب على لقب البلد صاحب الحظ التعيس في استضافة المونديال.


وفاز الملف المشترك للولايات المتحدة وكندا والمكسيك بحق استضافة كأس العالم في كرة القدم 2026 على حساب الملف المغربي، في التصويت الذي أجرته الجمعية العمومية (كونغرس) للاتحاد الدولي فيفا الأربعاء.


وعشية انطلاق كأس العالم 2018 في روسيا، حسم التصويت الذي أقيم في موسكو، السباق لصالح الملف المشترك الذي حظي بأفضلية في عملية التقييم، 134 صوتا، في مقابل 65 صوتا للمغرب الذي كان يسعى للمرة الخامسة للاستضافة.

تعليقات الزوار ()