•   تابعونا على :

أول رد للبوليساريو على القرار الأممي الجديد حول الصحراء

الأيام 242018/04/28 10:01
أول رد للبوليساريو على القرار الأممي الجديد حول الصحراء

في أول رد لها على القرار الأممي الجديد حول الصحراء، الذي مدد فيه عهدة "المينورسو"، بستة (6) أشهر إلى غاية 31 أكتوبر القادم، اعتبرت جبهة "البوليساريو"، أن هذا القرار يعكس الحاجة الضرورية والماسة إلى استئناف "عاجل" للعملية السياسية، حسب تعبيرها.


ونقلت قصاصة لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه جاء في بيان صدر عن البوليساريو بعد مصادقة مجلس الأمن الدولي على قراره الجديد الخاص بتمديد بعثة "المينورسو" في الصحراء إلى غاية 31 أكتوبر، أن الجبهة وهي تأخذ علما بهذا التطور الجيد وأساسا المتعلق بتقليص فترة عهدة البعثة يعكس الحاجة الضرورية والماسة إلى استئناف عاجل للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، لتجدد التزامها بالدخول فورا وفي زمن محدد في مفاوضات مباشرة مع المغرب.."، حسب زعمها.


وأضاف ذات المصدر، أن البوليساريو تعبر عن أملها في أن تستغل الولاية الجديدة لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء المحددة بستة أشهر كوسيلة لضمان "العودة السريعة" إلى طاولة المفاوضات، معربة عن تفاؤلها بجهود المبعوث الشخصي للصحراء هورست كوهلر. 


ومدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الجمعة، مهمة بعثة المينورسو بستة أشهر وذلك إلى غاية 31 أكتوبر 2018، وكرس مرة أخرى تفوق مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب كحل للنزاع المصطنع حول الصحراء المغربية.


وجاء في قرار مجلس الأمن رقم 2414 الذي تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية وحظي بتأييد 12 عضوا فيما امتنع ثلاثة أعضاء عن التصويت (روسيا،الصين، إثيوبيا)، أن المجلس " قرر تمديد مهمة الميونورسو الى غاية 31 أكتوبر 2018".


وكرست الهيئة التنفيدية للأمم المتحدة، مرة أخرى، تفوق مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب في 11 أبريل 2007، منوهة بالجهود "الجدية" و"ذات المصداقية" التي يبذلها المغرب للمضي قدما في عملية تسوية (نزاع الصحراء)".

 

تعليقات الزوار ()