•   تابعونا على :

أخنوش والأعرج يتوجان الفائزين بجائزة الصحافة الفلاحية في دورتها الخامسة بمكناس

سومية ألوگي2018/04/26 18:53
أخنوش والأعرج يتوجان الفائزين بجائزة الصحافة الفلاحية في دورتها الخامسة بمكناس

توج وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، الفائزين بالجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية في نسختها الخامسة على هامش الدورة الثالثة عشرة للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس الذي يختتم فعالياته يوم الأحد المقبل. وكانت الجائزة الأولى في صنف السمعي البصري من نصيب الصحافية سلوى مفتوح عن قناة "تيلي ماروك"، في حين عادت الجائزة الثانية في صنف الراديو إلى الصحافي محمد سمير الريسوني وفازت بالجائزة الثالثة الصحافية خديجة الباب في الصنف ذاته، بينما اقتنص جائزة التميز الصحافي محمود أباي الركيبي من موقع "كود ".  

 

وعادت الجائزة الأولى في صنف الصحافة المكتوبة والإلكترونية إلى الصحافية نرجس السبتي من مجلة "فود" وكانت الجائزة الثانية من نصيب الصحافي حسن أنفلوس من جريدة "بيان اليوم"، بينما عادت الجائزة الثالثة إلى الصحافية كوثر التالي من جريدة "أوجوردوي لومارك" بالفرنسية.  

 

وبهذا الخصوص كشف وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج في كلمته بهذه المناسبة عن شرفه بحضور فعاليات النسخة الثالثة عشرة من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، مشيرا إلى أن الفلاحة تعد احتفاء طقوسيا بموعد الزراعة، قبل أن يوضح أن الجهود المبذولة في هذا القطاع ذات أهمية قصوى، فكان لزاما حسب تعبيره مكافأة جهود ونساء الصحافة الوطنية في مجال الفلاحة.  

 

ومن جانبه أفصح وزير الفلاحة عن سعادته البالغة لحضور النسخة الخامسة من عمر الجائزة وأثنى على مجهودات المشاركين في هذا الجانب وكل ما ساهم من قريب أو من بعيد في السهر على تثبيب هذه الجائزة، منوها بكل ما حمل على عاتقه مهمة نقل المعلومة وإزاحة النقاب عن مواضيع ذات صلة بالمجال الفلاحي والوقوف عند مستجداته ورهاناته.  

 

وأبرز أن ما مجموعه 72 متنافسا شاركوا في نسخة هذه السنة، قبل أن يثمن مجهودات مؤسسة القرض الفلاحي المشرفة على الجائزة. ومن جهته أوضح بن عيسى عسلون، رئيس اللجنة أن التصويت كان بناء على مجموعة من المعايير، من بينها البناء والتركيب والتجانس وغيرها دون التعرف على هوية المشاركين حفاظا على المصداقية.

تعليقات الزوار ()