•   تابعونا على :

وداد ملحاف لـ"الأيام 24": من يتشبث بمتابعة توفيق بوعشرين من الضحايا يتم وصفهنّ بـ"الفاسدات"

سومية ألوگي2018/04/16 12:32
وداد ملحاف لـ"الأيام 24": من يتشبث بمتابعة توفيق بوعشرين من الضحايا يتم وصفهنّ بـ"الفاسدات"

الخروج إلى العلن والمطالبة بحقها في قضية الصحافي توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24" المتابع بتهم ثقيلة، من ضمنها الاتجار بالبشر والاغتصاب، جعلها ترفع صوتها بقوة ولا تتوارى إلى الخلف إنها وداد ملحاف، المشتكية ضد توفيق بوعشرين التي آثرت تتبع أطوار جلسات محاكمة هذا الأخير دون كلل أو ملل.

 

بلغة تلقائية وبثقة في النفس تحدثت إلى "الأيام 24" وهي تقدّم قراءة لمجريات الأحداث من بداية القضية إلى يومنا هذا.. كانت تقف بالقرب من الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، قبل أن تقول: "حضرت تقريبا لجميع الجلسات وبصفتي مطالبة بالحق المدني مثلما تضمنه محضر الاستماع إليّ من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بكل تفاصيله بشكل واضح وصريح، أحسست أثناء حضوري الجلسة السادسة من جلسات محاكمة بوعشرين أن النقاش أضحى الآن بشكل قانوني بعد الدخول في صلب الموضوع".

 

حاولتْ من خلال هذه العبارات أن تنقل ارتياحها من تحول مسار الجلسات، بعد أن كانت تتخبط في دوامة من الصدمة بسبب ما حدث لها، قبل أن تعرّي النقاب عن حقيقة وقوعها ضحية التحرش ومحاولة اغتصاب على يد توفيق بوعشرين.. تحوّل مسار الجلسات، استقبلته بصدر رحب وهي تقرّ أن الجلسات السابقة لم تخلُ من محاولات العرقلة لغرض في نفس يعقوب تشرح قائلة.

 

عراقيل أجملتها في عبارات بعينها لا تخرج عن خانة "استفزاز الضحايا" من أجل التراجع أو الوقوع في شرَك الانهيار خلال الجلسات وهو أمر واقع كما جاء على لسانها، مضيفة: "هذا الأمر وقع خلال جلسة سابقة، حيث أن اثنتين من الضحايا أصيبتا بانهيار وإغماء".

 

وفي سؤال لـ"الأيام 24" عن نوعية الاستفزازات التي وقعت ضحيتها، أكدت ملحاف أن أذنيها التقطتا غير ما مرة كلمات نابية في حقها، موضحة بالقول: "من يتشبث بمتابعة توفيق بوعشرين من الضحايا يتم وصفهنّ بأنهن فاسدات ومن تراجعن ولم يحضرن الجلسة على الأقل يتم وصفهنّ بالشريفات".

 

وصم الضحايا بتلك الصفات في قضية بوعشرين المثيرة للجدل، لن يثنيها على الاستمرار ولن يجعلها تتراجع وترفع الراية البيضاء، بل ستكمل المسار إلى آخره وهو قرار تقاسمته بعبارات واضحة مع "الأيام 24".

 

واعتبرت في المقابل أن استعمال العبارات النابية في حق الفتيات والنساء الضحايا في قضية بوعشرين بمثابة طعن في شرفهن على اعتبار أن حضور الجلسات لا يتم بشكل فردي بمعزل عن العائلة والأقارب، مشيرة بالقول: "والدتي تحضر معي أطوار الجلسات وحين تسمع أن ابنتها تُقذف بعبارت نابية ومسيئة، فكيف سيكون إحساسها؟"، معبّرة في استغراب.

 

وأفصحت أن عدد من اللواتي يقفن في هذه القضية في مواجهة توفيق بوعشرين، متزوجات ولهم أسر، قبل أن تطرح سؤالا في هذا الخصوص: "عندما يكبر أبناؤهم ويسمعون هذه الأقاويل ، فكيف سيكون وقعها عليهم؟".

 

وامتعضت من وقائع بعينها مرتبطة بالجلسات في هذه القضية في إشارة منها إلى عدم مراعاة أدنى شروط المحاكمة والأعراف التي يستلزم أن تتشبث بها هيئة دفاع توفيق بوعشرين، مؤكدة أن هذه الأمور تنتفي في الجلسات.

 

تعليقات الزوار ()

اوقات القطار

الإنطلاق من
الوصول الى

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
الحرارة العليا°C
الرطوبة%
سرعة الرياح mps
الصلاةالتوقيت
الفجر00
الظهر00
العصر00
المغرب00
العشاء00