•   تابعونا على :

خطير..اتهامات لقطر بـ"طعن" المغرب بعد هذه التطورات مع البوليساريو

الأيام 242018/04/10 21:19
خطير..اتهامات لقطر بـ"طعن" المغرب بعد هذه التطورات مع البوليساريو

في سياق التطورات التي تشهدها هذه الأيام قضية الصحراء المغربية، نقلت صحيفة "عاجل" السعودية، عن تقارير محلية، أن العلاقات المغربية القطرية، شهدت توترا، على خلفية العلاقة الخفية بين الدوحة وجبهة البوليساريو.


ونقلت الصحيفة السعودية، تقريرا لـ"h24info"، تضمن حسب قولها "معلومات من شأنها أن توتر العلاقات بين المغرب وقطر".


واعتبرت أن زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، قام مؤخراً برحلة إلى زامبيا على متن الخطوط الجوية القطرية، وأن هناك وثائق تثبت وجود مفاوضات بين القطريين وأعضاء البوليساريو حول "الثروة الحيوانية" للجبهة، حسب تعبيرها.


كما تحدثت الصحيفة عن قضايا فساد؛ حيث قالت: إن كوادرًا بالجيش الانفصالي، وأيضًا "مسؤولين" في ما يسمى بوزارة المياه، والغابات التبعة لجبهة البوليساريو تلقوا رشاوى من مسؤولين قطريين، مشيرة إلى أن هذه المعلومات "فاجأت المسؤولين المغاربة وأغضبتهم".


وأكدت الصحيفة أن المغرب يستنكر ما فعله القطريون، بعد الموقف الذي تبنَّته المملكة المغربية في الأزمة الخليجية.


وعقب إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعتها لقطر، في 5 يونيو الماضي، بدعوى دعمها للإرهاب وهو ما نفته قطر، اختار المغرب ما وصفه بـ"الحياد البناء" بين الأطراف، الذي قال إنه "لا يمكن أن يضعها في خانة الملاحظة السلبية لمنزلق مقلق بين دول شقيقة".


وقال الملك محمد السادس، سابقا، إن المملكة المغربية مستعدة "لبذل مساع حميدة من أجل تشجيع حوار صريح وشامل" بين أطراف النزاع، إذا أبدت الأطراف الرغبة في ذلك. 


وتأتي هذه المستجدات، في سياق إقدام جبهة البوليساريو قبل أيام على نقل "مراكز عسكرية (خيام وآليات) من مخيمات تندوف في الجزائر إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي (منطقة عازلة) للصحراء المغربية.


واعتبر المغرب ما قامت به البوليساريو "عملا مؤديا للحرب"، و"خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار"، يستهدف "تغيير المعطيات والوضع القانوني والتاريخي على الأرض"، وفرض واقع جديد على المغرب.


في مقابل ذلك قالت الأمم المتحدة، إن بعثة المنظمة في إقليم الصحراء (مينورسو) "لم تلحظ أي تحركات لعناصر عسكرية تابعة للبوليساريو".


ورد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على المنظمة الأممية بقوله إن "الأمم المتحدة، لا تضبط كل التفاصيل التي تقع على الأرض في (إقليم) الصحراء"، مضيفا "لدينا أدلة تؤكد تحركات البوليساريو في المنطقة العازلة".

تعليقات الزوار ()