•   تابعونا على :

غوتيريس يدخل على خط الأزمة "الطارئة" بين المغرب و"المينورسو"

الأيام 242018/04/08 15:21
غوتيريس يدخل على خط الأزمة "الطارئة" بين المغرب و"المينورسو"

دخل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الأحد، على خط الأزمة بين المغرب و"المينورسو"، بعد وصف رئيسها، لممثل جبهة البوليساريو في الأمم المتحدة، أحمد البخاري، بـ "السفير" عوض "ممثل"، على اعتبار أن لقب السفير لا يمنح سوى للدول المعترف بها من قبل منظمة الأمم المتحدة، في الوقت الذي لا تحظى فيه الجبهة بهذا الاعتراف من قبل المنظمة الدولية.


وحاول الأمين العام للأمم المتحدة، في رسالة تعزية وجهها إلى زعيم جبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، تدراك خطأ كولين ستيوارت، رئيس بعثة "المينورسو" في الصحراء، حيث وصف -غوتيريس- أحمد البخاري، الذي توفي في إسبانيا بشكل مفاجئ، بـ"ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة"، دون كلمة "سفير".


ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، عن غوتيريس قوله في رسالته لزعيم البوليساريو "لقد تلقيت بحزن عميق نبأ رحيل ممثل جبهة البوليساريو في نيويورك، البخاري أحمد، بعد شهور من الصراع مع المرض.. وفي هذه اللحظات العصيبة أود أن أبعث بأصدق التعازي القلبية إلى عائلته وإلى جبهة البوليساريو".


وحلّ كولين ستيوارت، رئيس بعثة "المينورسو" في مدينة تندوف، جنوب غربي الجزائر، حيث التقى هناك بممثلي جبهة البوليساريو، وقدم تعازيه في وفاة ممثل الجبهة في الأمم المتحدة، أحمد البخاري، وكتب في سجل التعازي نيابة عن الأمم المتحدة وأمينها العام، أن المنظمة تتقدم بأحر التعازي في وفاة "سفيرها لدى الأمم المتحدة"، وهو الأمر الذي آثار غضب الدبلوماسية المغربية.


هذا وكان مجلس الأمن الدولي قد خصص جلسة مغلقة يوم الخميس الماضي بمقر الأمم المتحدة تناقش ظروف اشتغال البعثة الأممية المينورسو وحصيلة عملها للسنة الفارطة.


وقبل أيام، اتهم المغرب جبهة البوليساريو بنقل "مراكز عسكرية (خيام وآليات) من مخيمات تندوف في الجزائر إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي (منطقة عازلة) للصحراء المغربية.


واعتبر المغرب ما قامت به البوليساريو "عملا مؤديا للحرب"، و"خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار"، يستهدف "تغيير المعطيات والوضع القانوني والتاريخي على الأرض"، وفرض واقع جديد على المغرب.


في مقابل ذلك قالت الأمم المتحدة الاثنين، إن بعثة المنظمة في إقليم الصحراء (مينورسو) "لم تلحظ أي تحركات لعناصر عسكرية تابعة للبوليساريو".


ورد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني الأربعاء على المنظمة الأممية بقوله إن "الأمم المتحدة، لا تضبط كل التفاصيل التي تقع على الأرض في (إقليم) الصحراء"، مضيفا "لدينا أدلة تؤكد تحركات البوليساريو في المنطقة العازلة".

تعليقات الزوار ()