•   تابعونا على :

منيب تحضر لأول مرة محاكمة الزفزافي والأخير يرفض الحديث إلى القاضي

سلمى مهدي2018/04/07 12:45
 منيب تحضر لأول مرة محاكمة الزفزافي والأخير يرفض الحديث إلى القاضي

 عرفت محاكمة معتقلي حراك الريف تطورات مثيرة فور انتهاء جلسة استنطاق المتهم محمد جلول، يوم الجمعة، حيث كان من المرتقب المناداة على نبيل احمجيق، الذي يعتبره المتابعون "الرجل الثاني" في "حراك الريف.

 

 و كانت المفاجأة عندما نادى القاضي علي الطرشي على ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف.

 

الذي مثل أمام هيأة الحكم، وبعد تلاوة التهم الموجهة إليه، طلب الزفزافي في أول كلمة له من القاضي تأجيل الجلسة، لأنه لا يستطيع متابعة أطوار استنطاقه، نظرا لوضعه الصحي المنهك حيث قال أنه يتعاطى أدوية متعلقة بالحساسية والتي تصيبه بالإجهاد، وطلب من القاضي أن إعلامه قبل جلسة استنطاقه ليتمكن من المثول بكامل قواه.


 واستجاب القاضي لملتمس الزفزافي، بعد موافقة النيابة العامة، و دفاع المطالب بالحق المدني على طلب الزفزافي.

 

وستكون أول جلسة لناصر الزفزافي، يوم الاثنين، 9 أبريل القادم انطلاقا من الساعة الثالثة زوالا، بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.



و للإشارة عرفت جلسة يوم الجمعة ، حضور نبيلة منيب الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، لأول مرة منذ انطلاق محاكمة ناصر الزفزافي ورفاقه المعتقلين على خلفية "أحداث الريف"، التي كانت برفقة والد ناصر الزفزافي.

تعليقات الزوار ()