•   تابعونا على :

هكذا استقبل المغرب رد الأمم المتحدة حول البوليساريو

الأيام 242018/04/03 18:58
هكذا استقبل المغرب رد الأمم المتحدة حول البوليساريو

تحدثت مصادر متطابقة، اليوم الثلاثاء، عن انزعاج الدبلوماسية المغربية،  من رد الأمم المتحدة البارد تجاه التحركات التي تقوم بها عناصر مسلحة تنتمي إلى جبهة البوليساريو، قرب الجدار الأمني المغربي.


وشككت الأمم المتحدة الاثنين في صحة الاتهامات التي وجهها المغرب لجبهة البوليساريو، التي أقدمت على تشييد خيام في الشريط العازل وإجرائها إنزالًا عسكريا بالمنطقة المحاذية "المحبس" التي تعتبر منطقة مغربية تابعة لمحافظة أسا الزاك بالجنوب الشرقي للبلاد.


وقال الناطق الرسمي باسم الأمين العام الأمم المتحدة ستيفان دو جاريك، “نعم لديّ معلومات.. زملاؤنا في بعثة المينورسو لم يلاحظوا أي حركة لأي عناصر مسلحة فى المنطقة المذكورة و المينورسو تواصل مراقبة الوضعية عن كثب”.


وكانت الرباط أعلنت الاحد انها أخطرت مجلس الأمن الدولي بالتوغلات "الشديدة الخطورة" لجبهة البوليساريو في المنطقة العازلة في الصحراء المغربية.


وقال وزير الخارجية ناصر بوريطة للصحافيين الاحد "هناك استفزازات ومناورات (...) الجزائر تشجع البوليساريو على تغيير وضع هذه المنطقة" العازلة، محذرا من انه "إذا لم تكن الأمم المتحدة (...) مستعدة لوضع حد لهذه الاستفزازات (...) فان المغرب سيتحمل مسؤولياته ولن يتسامح مع أي تغيير يمكن أن يحدث في هذه المنطقة".


ويتجه الوضع على ما يبدو للمزيد من التصعيد في ظل اعلان الجبهة الانفصالية عزمها نقل مقر وزارة دفاع الكيان غير الشرعي المسمى الجمهورية الصحراوية إلى منطقة بير لحلو.
كما تروج الجبهة الانفصالية أيضا عزم زعيم البوليساريو إبراهيم غالي بناء مقر للكيان غير الشرعي في منطقة تفاريتي، وهو وضع لن يقبل به المغرب ولن يسمح بحدوثه.

تعليقات الزوار ()