•   تابعونا على :

لعبة الحوت الأزرق الخطيرة تتسبب في انتحار طفلة بمدينة السمارة

الأيام242018/03/26 21:30
لعبة الحوت الأزرق الخطيرة تتسبب في انتحار طفلة بمدينة السمارة

أقدمت طفلة صغيرة لايتجاوز عمرها الخمس سنوات على الانتحار ببيت عائلتها بمدينة السمارة، بسبب لعبة الحوث الأزرق الخطيرة التي تسببت في مصرع عشرات الأطفال حول العالم.

 
وبحسب مصادر مطلعة  أن الطفلة الصغيرة، اعتادت اللعب بشكل دائم وانطوائي ببعض الألعاب الرقمية، ومن بينها الحوث الأزرق التي قامت بتجريبها. وفق صحرا زووم المحلي.


وأضافت المصادر أن الطفلة رمت بنفسها من سطح المنزل بالحي الذي تسكنه لكن الألطاف الإلهية حالت دون وفاتها بعد تدخل العائلة التي قامت بنقلها على وجه السرعة للمستشفى.

واجتاحت اللعبة التي تسمى ايضا بلعبة الانتحار العالم خلال الأشهر الأخيرة من 2017، ووصلت إلى العالم العربي حيث شهدت الجزائر اكثر حالات الانتحار وسط الأطفال تجاوزت خمسة خلال شهر واحد .

وتستمر اللعبة لخمسين يوما حيث يتم تجريب مجموعة من التحديات التي هي على شكل أوامر تصدر من القائمين على اللعبة ، حتى تصل إلى المرحلة الأخيرة التي تدعو إلى الانتحار .

تعليقات الزوار ()