•   تابعونا على :

يستدرجهن بحلوى رخيصة.. تفاصيل صادمة في قضية "البنّاي" مغتصب خمس طفلات بتارودانت

سومية ألوگي2018/03/19 15:52
يستدرجهن بحلوى رخيصة.. تفاصيل صادمة في قضية "البنّاي" مغتصب خمس طفلات بتارودانت
صورة تعبيرية

من المنتظر أن يمثل يوم غد الثلاثاء، عامل بناء أمام الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بأكادير في أول جلسة من جلسات محاكمته على خلفية فضيحة جنسية اهتزت لها الجماعة القروية أولاد برحيل التابعة ترابيا لإقليم تارودانت.

 

القضية تتعلق باغتصاب خمس طفلات تتراوح أعمارهن ما بين 3 و6 سنوات والجاني خلف قضبان السجن المحلي آيت ملول بأكادير، بعدما دخلت "جمعية نحمي ولدي" على الخط في هذا الملف لمؤازرة الضحايا.

 

وبخصوص هذه القضية المثيرة للجدل، كشف جامع بوجا، رئيس الجمعية في تصريحه لـ"الأيام 24" أنه في الوقت الذي يمثل فيه المتهم أمام هيئة المحكمة، تتخبط الطفلات الخمس، ضحايا الاغتصاب في دوامة من الألم بسبب ما وقع لهنّ، ما جعلهن أسيرات حالة نفسية وُصفت بـ"السيئة"، قبل أن يقول: "الطفلات الضحايا اللواتي تتراوح أعمارهن بين ثلاث وست سنوات، يتابعن العلاج كل أسبوع لدى أطباء نفسانيين بالمستشفى الإقليمي بتارودانت بدعم من الجمعية".

 

وأكد أن تعيين تاريخ الجلسة، كان منذ الاعتقال المباشر لمقترف الفعل الجرمي، قبل متابعته بالمنسوب إليه والاستماع إليه في محضر رسمي ومن ثمة اعترافه بما اقترفه في حق الطفلات الخمس.

 

وأوضح رئيس جمعية "نحمي ولدي" أن هذه القضية الساخنة وبعد أن وضعت تحت مجهر المناقشة في جميع مراحل الدعوى، تدين الفاعل بشكل واضح وجلي، مضيفا: "الإدانة قائمة بسبب وجود أدلة دامغة تثبت قرينة الفعل ضده وبالتالي تورطه، خاصة بعد توثيق أشرطة عن واقعة الاغتصاب من طرف إحدى الجمعيات التي تعقّبت حركاته وسجّلت ما يقوم به من اعتداء جنسي في حق طفلات صغيرات من أجل الإيقاع به ومواجهته بجرمه".

 

وأفصح أن المحكمة تملك بين يديها أدلة قاطعة ضد عامل البناء ومن الممكن أن تنطق بالحكم يوم غد دون انتظار بسبب جاهزية الملف وقد يكون التأجيل سيد الموقف في حالة ما إذا طالب المتهم إعداد دفاعه والاستنجاد بمحامي لمؤازرته في قضيته.

 

وذكَر في المقابل أن عامل البناء في الخمسينيات من عمره وأب لأربعة أبناء، جرى إيقافه من طرف سرية الدرك الملكي بالجماعة القروية أولاد برحيل يوم الثلاثاء السادس من الشهر الجاري وهو في حالة تلبس بعدما كان يستدرج الطفلات ويمارس عليهن الجنس داخل ورشة للبناء تعود إلى ملكيته، قبل أن يتم تقديمه في الثامن الشهر الجاري بين أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بأكادير ثم الزج به في السجن المحلي آيت ملول.

 

تعليقات الزوار ()