الملك يأمر الوردي بمساعدة غينيا ضد عودة ظهور “إيبولا”

أعطى الملك محمد السادس أوامره لوزير الصحة الحسين الوردي بمباشرة تعاون وثيق ودون تأخير مع المصالح الصحية لجمهورية غينيا، بغية تقديم يد المساعدة لهذه الدولة الإفريقية في حربها ضد فيروس إيبولا الفتاك.

وجاءت الأوامر الملكية لوزارة الصحة عقب مباحثات هاتفية جمعت الملك محمد السادس والرئيس الغيني ألفا كوندي اليوم، والتي تمحورت في جزء كبير منها، حول آخر تطورات عودة ظهور فيروس إيبولا بهذا البلد الواقع في الغرب الإفريقي، كما تباحث الجانبان تعزيز التعاون الثنائي في مجالات مختلفة، وفق ما أفاد بلاغ للديوان الملكي.

يشار إلى المغرب يعتبر البلد الوحيد الذي لم يتخل عن الدول الإفريقية التي عرفت انتشارا للفيروس القاتل، إذ حافظت الخطوط الملكية المغربية على رحلاتها صوب بلدان غرب إفريقيا التي عرفت اجتياحا للوباء، في وقت أوقفت الكثير من البلدان رحلات شركاتها للطيران خوفا من العدوى.

كما من المنتظر أن يقوم العاهل المغربي بجولة إفريقية الشهر الجاري ستقوده إلى ست بلدان من إفريقيا جنوب الصحراء.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق