•   تابعونا على :

عبد الرحمان اليوسفي: عندما أبلغني الملك أنه سيعين إدريس جطو وزيرا أولا

الأيام 242018/03/02 14:40
عبد الرحمان اليوسفي: عندما أبلغني الملك أنه سيعين إدريس جطو وزيرا أولا
صورة تعبيرية

الكل ينتظر يوم 8 مارس القادم، يومها ستنزل بشكل رسمي مذكرات الوزير الأول السابق عبد الرحمان اليوسفي إلى المكتبات، هذه المذكرات ستشبع فضول من يريدون معرفة بعض الكواليس من المرحلة الانتقالية بين الملكين الحسن الثاني و محمد السادس، حيث كان اليوسفي حينها وزيرا أولا شاهدا على "ما جرى". 


في مذكرات عبد الرحمان اليوسفي "أحاديت في ما جرى"، التي كتبها رفيق دربه في الاتحاد الوطني للقوات الشعبية و "الاتحاد الاشتراكي، امبارك بودرقة، الشهير باسم "عباس"، يروي اليوسفي ما حدث سنة 2002، بعدما عين الملك محمد السادس التكنوقراطي إدريس جطو وزيرا أولا رغم أن حزب "الاتحاد الاشتراكي" هو من فاز في الانتخابات التشريعية.
يقول عبد الرحمان اليوسفي في هذا الخصوص: "... بمجرد الإعلان عن نتائج انتخابات عام 2002، التقيت الملك محمد السادس بحضور مستشاره؛ الراحل عبد العزيز مزيان بلفقيه. قدمت له الاستقالة من منصبي، حتى يتمكن من اختيار من سيكون مسؤولا عن قيادة الحكومة المقبلة... لم يكن صاحب الجلالة على علم بأنني لم أكن أرغب في تحمل هذه المسؤولية، لكنه فضل عدم تقديم استقالتي في هذا الوقت".


ويتابع: "يوم 9 أكتوبر 2002، ترأس الملك آخر مجلس وزاري في مراكش، بعد نهاية أشغال المجلس قال لي الملك: في عدة مناسبات كنت قد أعربت عن رغبتك في الاستقالة، ونظرا لحالتك الصحية، قررت تعيين إدريس جطو وزيرا أولا".


ويضيف اليوسفي: "شكرت الملك، وقلت له أن دستور 1996 يمنحه صلاحية تعيين من يشاء وزيرا أول، لكن المنهجية الديمقراطية تفرض أن يتم تسمية الوزير الأول من الحزب الفائز بالانتخابات، الذي هو حزب الاتحاد الاشتراكي.. لم ينقطع حبل التواصل بيننا، ففي كل مرة يستدعيني لحفلات العائلة الملكية، و أيضا لحفلات رسمية بحضور أصدقاء مشتركين، و أحيانا يستدعيني لحفلات خاصة بعائلته الصغيرة".

 

تعليقات الزوار ()

اوقات القطار

الإنطلاق من
الوصول الى

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
الحرارة العليا°C
الرطوبة%
سرعة الرياح mps
الصلاةالتوقيت
الفجر00
الظهر00
العصر00
المغرب00
العشاء00