بعد خروج محاميه..الوكيل العام للملك يقرر مصير توفيق بوعشرين

منذ أزيد من نصف ساعة، جرى الاستماع إلى الصحفي توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24" بين يدي وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء بحضور عدد من المحامين ممن اختاروا مؤازرته والدفاع عنه في ملف أثار الكثير من الجدل، في مقدمتهم محمد زيان، النقيب السابق للمحامين وعبد الصمد الإدريسي، محامي بهيئة المحامين بالرباط.

معنويات عالية هي العبارة التي وصف بها مصدر مقرب من الملف، معنويات الصحافي بوعشرين وهو يمثل بين يدي الوكيل العام للملك بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة، في الوقت الذي كشف فيه المحامي عبد الصمد الإدريسي ل"الأيام 24"، تفاصيل تخص حيثيات الاستماع إلى بوعشرين في انتظار قرار وكيل الملك لدى المحكمة ذاتها، قبل أن يقول: "إذا تمت محاكمة بوعشرين ستكون فضيحة القرن".

 

وسيقرر الوكيل العام للملك في هذه اللحظات مصير توفيق بوعشرين.

 

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أمرت بإجراء بحث قضائي مع بوعشرين بعد أن أفصحت أن الأمر له علاقة بشكايات موجهة ضده.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق