هام للمغربيات المقبلات على الزواج

الأرشيف

كشفت الجمعية المغربية للعلوم الجنسية عن عزمها التقدم بمشروع قانون لوزارة الصحة من أجل اعتماد قانون لإلغاء "شهادة العذرية" التي يمنحها الأطباء للمغربيات المقبلات على الزواج، مشددا على أن الأطباء ضاقوا ذرعا بهذا الإجراء الذي يمس بالحياة الشخصية للأفراد وبالمرأة ككائن بشري لها كامل الحرية في التصرف في جسدها كما تشاء.

 

وقال رشيد بوطيب، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الجنسية، الذي كان يتحدث صباح اليوم الجمعة في ندوة علمية أقيمت بمقر كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، أن الأطباء سيتقدمون بمشروع قانون إلى وزارة الصحة لإلغاء شهادة العذرية التي يقدمها الأطباء للمغربيات المقبلات على الزواج،واعتمادها فقط في حالات الطب الشرعي وقضايا الاغتصابات الجنسية .

 

وأضاف رئيس الجمعية المغربية للعلوم الجنسية ،إلى أن "العذرية النسائية"، أصبحت ضمن النقاش المجتمعي المفتوح كما هو الشأن بالنسبة للعلاقات الجنسية خارج مؤسسة الزواج والعلاقات التي يمكن أن ينتج عنها حمل خارج الزواج .

 

 وتتواصل فعاليات الندوة التي تنظمها الجمعية المغربية للعلوم الجنسية و الجمعية المغربية للصحة الإنجابية بتعاون مع مصلحة التوليد بن مسيك، حول موضوع" الأخلاقيات و الحق في الصحة الجنسية الإنجابية..العذرية ما بين الوهم..الخرافة والحقيقة".

 

و أكدت الجمعية أن الهذف من هذا اللقاء يعزى الى التناظر علميا حول معايير وقيم أخلاقيات الطب بعلاقة مع القواعد القانونية في مقاربة الممارسة الطبية لموضوع النظرية كظاهرة محاطة بأوهام و خرافات هي نتاج طابوهات تؤثر سلبا على الحق في الصحة الجنسية للنساء.


 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق