أستاذ جامعي بفاس يقدم على الانتحار في ظروف غامضة

أقدم أستاذ جامعي يزاول مهامه بجامعة محمد بن عبد الله بفاس، مسا أمس الاثنين، على الانتحار شنقا، داخل مسكنه بمنطقة البهاليل التابعة لنفوذ إقليم صفرو.

 

واكتشفت عائلته الواقعة بعدما وجدته مشنوقا ببيته الموجود بحي السوق الأسبوعي بالبهاليل، حيث وجد وهو معلق بسقف المنزل بواسطة حبل.

 

وانتقلت عناصر الدرك الملكي على وجه السرعة إلى عين المكان للوقوف على حيثيات عملية الانتحار، ليتم ربط الاتصال بالنيابة العامة المتخصصة، التي قامت بفتح تحقيق في الواقعة.

 

وتم نقل جثة الهالك إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني بمدينة فاس، من أجل عرضها على الطب الشرعي، وتحديد ملابسات الحادث.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق