•   تابعونا على :

الأغلبية تفرض على العثماني التبرؤ من ابن كيران

و م ع2018/02/10 09:59
الأغلبية تفرض على العثماني التبرؤ من ابن كيران
صورة تعبيرية

في ما يلي أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت..

 

* أخبار اليوم:

- الأغلبية تفرض على العثماني التبرؤ من ابن كيران.. فقد وجد رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني نفسه في وضع محرج جدا خلال اجتماع الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية، أول أمس ببيته في سلا، إذ هاجموا ما اعتبروه "سكوتا" من طرفه على تصريحات سلفه على رأس البيجيدي عبد الإله بن كيران، وطالبوه ب"توضيح" موقفه في بيان رسمي؛ حسب مصدر مطلع. العثماني رد على تلك الانتقادات بالقول إن "التصريحات التي تلزم العدالة والتنمية هي تلك التي تصدر عن الأمين العام للحزب، أو عن أمانته العامة".

- خوفا منها من شل حركة نقل البضائع والمسافرين بمدن المملكة، سارعت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بنزع فتيل أزمة تهدد السير العادي للنقل بالمغرب، فقررت الدخول على الخط في محاولة منها لإقناع نقابة مهنيي النقل الطرقي بالتراجع عن الإضراب الوطني الذي أعلنت عنه. وكشفت مصادر مطلعة أن الوزارة سارعت إلى عقد لقاء مع المهنيين لمناقشة دواعي الإضراب يومي الإثنين القادم، والاستجابة لكافة النقط الداعية للإضراب، وفي مقدمتها استفادة المهنيين من الغازوال المهني، بعد موجة الارتفاع الصاروخي للأثمنة المحروقات.

 

* المساء:

- فتحت مصالح الأمن والجمارك تحقيقات معمقة بعد تورط شركات للنقل الدولي في تهريب أجهزة إلكترونية تتجاوز قيمتها المليارات عبر الميناء المتوسطي طنجة. وجاءت التحقيقات والاستماع إلى عدد من عناصر الأمن والجمارك بعد حالة الاستنفار التي أعلنت في الميناء المتوسطي، بعد ضبط شاحنة لإحدى شركات النقل الدولي من طرف عناصر الجمارك العاملة بالميناء، وحجز ما يناهز ألف هاتف ذكي وكمية كبيرة من التجهيزات الإلكترونية، إضافة إلى 59 كلغ من الفضة لدى سائق الشاحنة.

- فشل وزير الصحة، أنس الدكالي، في امتصاص غضب أطباء القطاع العام الذين قرروا تنفيذ احتجاجهم ومسيرتهم الغاضبة اليوم السبت، احتجاجا على ما تصفه النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام ب"الوضع الكارثي لقطاع الصحة"، وهو وضع ما عاد يحتمل المزيد من الصبر والسكوت أمام النقص الحاد في الموارد البشرية واختلالات في تدبير القطاع، ناهيك عن نقص في المعدات الطبية وأعطابها المتكررة.

 

* الصباح:

- حذرت 11 منظمة مدنية وحقوقية مدافعة عن الحق في الصحة من عواقب نفاد مخزون الأدوية الخاصة بمرض التهاب الكبد الفيروسي من نوع "سي" عقب توقيف مناقصة من قبل وزارة الصحة "في ظروف غامضة". وقال الائتلاف من أجل الحق في الصحة بالمغرب والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان وجمعية محاربة السيدا وجمعية منتدى بدائل المغرب إلى جانب فعاليات أخرى، في بلاغ مشترك صدر أول أمس، إن الوزارة ألغت طلب المناقصة لشراء الأدوية في ظروف غامضة ودون إعطاء أي تفسير. وأكد التحالف أن حرص الوزارة على شفافية التراخيص والمنقصات يلزمها بالتعجيل بإجراءات المناقصة لشراء الأدوية الخاصة بالالتهابات الكبدية "س".

- تراجعت وتيرة منح القروض البنكية خلال السنة الماضية مقارنة بسابقتها إذ وصل إجمالي القروض الممنوحة من قبل القطاع البنكي إلى 842 مليار درهم، ما يمثل زيادة بنسبة في حدود 2.9 في المائة، في حين سجلت ارتفاعا خلال 2016 بنسبة 4.2 في المائة. وعزا مهنيون هذا التراجع بالدرجة الأولى إلى انخفاض القروض الممنوحة للمقاولات العمومية والشركات المالية.

 

* الأحداث المغربية:

- أعلنت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، أمس الجمعة، أن قانون المالية لسنة 2018 قد أقر الإعفاء من أداء الغرامات والزيادات وفوائد التأخير وصوائر التحصيل المتعلقة بالرسوم والمكوس الجمركية المستحقة قبل فاتح يناير 2016، شريطة أداء هذه الرسوم والمكوس المستحقة تلقائيا أو رضائيا خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير سنة 2018 إلى غاية 31 دجنبر منها، وكذا استحقاق الرسوم والمكوس الجمركية قبل فاتح يناير 2016.

- وأخيرا فطنت الحكومة إلى طريقة مؤسساتية موحدة للرد على التقارير الصادرة عن المنظمات الحقوقية الدولية. فعوض أن تجد نفسها كل مرة مضطرة للرد على هذه التقارير بتصريحات متفرقة، سواء من قبل رئيس الحكومة أو الناطق باسمها أو الوزير المكلف بحقوق الإنسان، فإن الحكومة قررت إنشاء لجنة بين-وزارية مهمتها متابعة التقارير الصادرة عن المنظمات الحقوقية الدولية والرد عليها.

تعليقات الزوار ()