المندوبية السامية للتخطيط تتوقع استمرار أزمة الأضاحي

 

توقعت المندوبية السامية للتخطيطk بأن عيد الفطر وعيد الأضحى القادمين سيتسببان في لجوء الأسر المغربية إلى مدخراتها لتلبية النفقات الإضافية المرتبطة بالعيدين كما وقع العيدين السابقين.

 

 

وحسب مذكرة المندوبية بخصوص “موجز الظرفية الاقتصادية للفصل الثاني من 2024 وتوقعات الفصل الثالث من 2024” التي نشرت أول أمس الإثنين، فإن "حوالي 42.3 في المائة من الأسر قد لجأت لمدخراتها لتغطية نفقاتها الاستهلاكية، سواء عن طريق الاقتراض أو سحب المدخرات".

 

 

وأضافت أن ادخار الأسر سيظل خلال الفصل الثاني من السنة الجارية، دون معدله المحقق قبل الأزمة (جائحة كورونا) البالغ 12,9 بالمائة من الدخل المتاح الخام.

 

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق