عميدة المنتخب المغربي ترفض عروضا سعودية مغرية

 

قررت غزلان الشباك، قائدة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم النسوية، الاستمرار مع نادي ليفانتي الإسباني لموسم إضافي، وذلك رافضةً عروضًا مغرية من أندية الدوري السعودي.

 

 

ووفقًا لمصادر مقربة من اللاعبة، فإن رغبتها في تأكيد مكانتها مع ليفانتي في الدوري الإسباني والاستعداد لكأس إفريقيا للأمم 2025 بالمغرب، دفعتها إلى تجديد عقدها مع النادي.

 

 

وكانت الشباك قد عبرت في حوار سابق عن تأقلمها السريع مع أجواء ليفانتي، مبديةً رغبتها في إبراز إمكانياتها في الدوري الإسباني.

 

 

وتُعدّ غزلان الشباك من أبرز لاعبات كرة القدم النسوية في المغرب، حيث تُساهم بشكل كبير في تألق المنتخب الوطني في مختلف البطولات.

 

 

ويُعتبر قرارها البقاء مع ليفانتي خطوة إيجابية في مسيرتها الكروية، حيث سيتيح لها الاستمرار في التطور واكتساب المزيد من الخبرة في أحد أقوى الدوريات الأوروبية.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. مواطن

    قرار سليم 100 ٪.
    الدوري السعودي مع الاسف هو انتحار لكل لاعب له طموح في اللعب مع أندية عالمية . والسبب الرئيسي هنا هو كون اللاعب الذي يلجأ إليهم تتناقص مهاراته يوما بعد يوم وربما حتى أفكاره.

اترك تعليق