وفاة مغربية أثناء أداء مناسك الحج

 

أسلمت مواطنة مغربية الروح إلى بارئها، اليوم الأحد، بالبقاع المقدسة، وذلك أثناء أدائها مناسك الحج في السعودية، تزامنا مع أول أيام عيد الأضحى المبارك.

 

 

وكشف مصدر من عائلة الفقيدة، لـ”الأيام 24″، أن الهالكة التي تتحدر من مدينة فاس، توفيت جراء أزمة قلبية ألمت بها خلال تأديتها آخر مناسك الحج، مؤكدا أن جثمانها سيوارى الثرى هناك بالمملكة السعودية.

 

 

ولم تعلن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بعدُ، عن الحصيلة الرسمية للوفيات المسجلة في صفوف الحجاج المغاربة هذا الموسم، علما أنه سبق للقنصل العام للمغرب بجدة أن كشف أن 5 حجاج مغاربة توفوا مع انطلاق المناسك، نتيجة ارتفاع درجة الحرارة والتدافع والإجهاد، بينهم أشخاص يعانون من مرض السكري والضغط.

 

 

ويبلغ مجموع الحجاج المغاربة هذه السنة 34 ألفا، تؤطر منهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية 22 ألفا و500، في حين تؤطر الوكالات السياحية 11 ألفا و500، ويسهر 738 من الإداريين والعلماء والأطباء والإعلاميين، منهم 520 من المرافقين والمؤطرين، على خدمة هؤلاء الحجاج وتأطيرهم.

 

 

وتشير المعطيات الرسمية الصادرة عن السلطات السعودية إلى أن موسم الحج هذا العام استقطب نحو 1,8 مليون شخص، بينهم 1,6 مليون من الخارج، في ظل درجة حرارة مرتفعة للغاية، تصل إلى 72 في بعض المناطق.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. سعود بن مهذاب

    لا يمكن للحرارة ان تصل ل 72 درجة مئوية. من يوم بدأ الله خلق كوكب الارض لم تصل درجة حرارتها هذه الدرجة. ولم تتعدى الخمسين في فترة الظهيرة.

اترك تعليق