•   تابعونا على :

سياسي جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

ياسر فوزي2018/01/23 10:06
سياسي جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب
مقري

دعا عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية، سلطات بلاده إلى فتح الحدود البرية مع المغرب، معتبرا أن استمرار غلقها يخدم شبكات التهريب بكل أنواعها، وعلى رأسها تهريب المخدرات.

 

وقال مقري في معرض رده على تصريحات للوزير الأول الجزائري، أحمد أويحيى، ، إن “فتح الحدود البرية معناه تسهيل المرور عبر معابر حدودية قانونية قليلة، ومعلومة لا يختارها المهربون، ويمكن عندئذ الضرب بالحديد، والنار كل من يتجاوز الحدود على غير المعابر القانونية"..

 

واعتبر السياسي الجزائري في تدونية عبر صفحته على الفيسبوك أن مقاربة العداء لكل المغرب ليست صحيحة، مشيرا إلى أن الشعب المغربي ليس “عدوا لنا ولسنا أعداء له”، مشيرا إلى “أن الخطر القادم من المغرب لا يتعلق بالمخدرات، بل بالتحالف الفرنسي – المغربي – الخليجي”، ويرى أن الجزائر ستكون من أكبر ضحاياه، في ظل الضعف المتنامي، الذي تعيشه البلاد”.

 

وشدّد المتحدث نفسه على ضرورة “اتباع مقاربة تجمع بين القوة الناعمة، وسياسة حسن الجوار، إلى جانب تفعيل الاتفاقيات المتعلقة باتحاد المغرب العربي مما يجعل الشعبان يشعران بأهمية الوحدة المغاربية“.

كما دعا  مقري إلى نهج "خطاب التهدئة وحسن الجوار والدبلوماسية الرسمية والشعبية التي تقرب بين الأشقاء ولا تباعد بينهم"

 

وشدد على  أن الخطر الأكبر على الجزائر ليس خارجيا، مهما كانت واقعيته، وخطورته، وإنما “داخلي يتعلق بالصراع على السلطة، والثروة داخل النظام السياسي، والتهافت على إرضاء الأجنبي من أجل الكرسي بدل التنافس على خدمة البلد”.

تعليقات الزوار ()