بعد وصوله إلى الجزائر.. مدرب المنتخب المغربي النسوي يحذر “اللبؤات”

 

يواجه المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة في مباراة حاسمة اليوم الجمعة نظيره الجزائري بملعب سالم مبروكي في العاصمة الجزائرية، وذلك ضمن إياب الدور الثالث من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي ستقام في الفترة بين 16 أكتوبر و3 نوفمبر المقبلين بالدومينيك.

 

 

وأكمل المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة استعداداته لهذه المباراة يوم أمس الخميس، حيث أجرى آخر حصة تدريبية على أرضية ملعب سالم مبروكي في نفس توقيت المباراة الذي يصادف الساعة الخامسة والنصف مساءً.

 

وخلال هذه الحصة، حذر مدرب المنتخب الوطني المغربي يونس ربيع، لاعباته من التراخي رغم الفوز الكبير في مباراة الذهاب بأربعة أهداف دون مقابل.

 

 

وأوصى ربيع اللاعبات بضرورة الدخول في أجواء المباراة مبكرا من خلال الضغط على مرمى المنتخب الجزائري منذ بداية الشوط الأول، بهدف إرباك دفاعه وتسجيل هدف مبكر قد يسهل المهمة بشكل كبير.

 

 

كما شدد على ضرورة الحذر من ترك أي منافذ مفتوحة أمام لاعبات المنتخب الجزائري.

 

 

التأهل إلى الدور المقبل من التصفيات يعتمد بشكل كبير على أداء لاعبات المنتخب الوطني في هذه المباراة، خاصة بعد الفوز الكبير في مباراة الذهاب والسيطرة الواضحة التي أظهرتها اللاعبات في جميع أطوار المباراة.

 

 

وأكد ربيع على أهمية اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لتجنب السقوط في أي استفزازات من الفريق المنافس.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق