بعد عزل بوديقة.. مقاطعة مرس السلطان تنتخب خليفته بالأغلبية

 

 

فاز محمد التويمي بن جلون برئاسة مجلس مقاطعة مرس السلطان، خلفا لمحمد بودريقة الذي تم عزله، بـ17 صوتا وامتناع 3 أصوات.

 

 

وبعد عزله بأيام، بسبب غيابه الطويل عن ممارسة مهامه، زكت أحزاب الأغلبية بالدار البيضاء مرشحا واحدا لخلافة محمد بودريقة على رأس مقاطعة مرس السلطان، وهو محمد بنجلون التويمي، عن حزب الأصالة والمعاصرة، والذي كان يشغل نائبا للرئيس المعزول محمد بودريقة.

 

 

وكانت الدائرة الحضرية مرس السلطان بالدار البيضاء، قد أعلنت الثلاثاء الماضي، عن فتح باب إيداع طلبات الترشيحات لرئاسة لمجلس مقاطعة مرس السلطان، وذلك بعد صدور قرار عزل محمد بودريقة بسبب الغياب “غير المبرر” لأكثر من ثلاثة أشهر.

 

 

ويأتي هذا القرار، بناء على القرار العاملي عدد 08 بتاريخ 07 ماي 2024، القاضي بحل مكتب مجلس مقاطعة مرس السلطان بسبب معاينة انقطاع رئيسه عن مزاولة مهامه.

 

 

وقررت السلطة الإدارية الحضرية، فتح باب الترشح لرئاسة مقاطعة مرس السلطان، ابتداء من يوم الثلاثاء 07 إلى السبت 11 ماي 2024.

 

 

وأكدت الدائرة الحضرية على أن المترشح لمنصب رئيس مقاطعة مرس السلطان يجب أن يكون من بين العضوات والأعضاء المزاولين مهامهم، المنتخبين خلال الانتخابات الجماعية التي أجريت بتاريخ 08 شتنبر 2021 .

 

 

واشترطت الدائرة مراعاة المترشح، لمقتضيات المادة 11 من القانون التنظيمي رقم 14.113 المتعلق بالجماعات والمنصوص عليها في المادة 221 من نفس القانون، وأن يكون المترشح مرتبا على رأس لائحة الحزب خلال اقتراع 08 شتنبر 2021.

 

 

وبحسب وثيقة إعلان فتح التشريح، يجب أن يكون المرشح للمنصب منتميا إلى احد الأحزاب الحاصلة على المراتب الخمس الأولى بناء على مجموع المقاعد المحصل عليها في مجلس الجماعة خلال اقتراع 08 شتنبر 2024.

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق