تطورات الوضع في الكركرات تدفع هورست كوهلر إلى التحرك وهذا ما سيقوم به

هورست كوهلر

تزامنا و تطورات الأوضاع المتسارعة في الصحراء والتي أعادته تحركات البوليساريو الأخيرة قرب الكركرات إلى الواجهة من المنتظر يقوم المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء "هورست كولر" بعدة زيارات عمل ماراطونية لمؤسسات الاتحاد الأوروبي، من أجل تهدئة الوضع ووصع أرضية لإعادة المسار السلمي للملف قبل خروج طرفي النزاع لنقطة البداية.

 

وتأتي خطوة كوهلر بعد  الأحداث التي تشهدها منطقة الصحراء هذه الأيام من استفزازات متصاعدة بالمنطقة الحدودية الكركرات وتحدي جبهة البوليساريو لقرارات مجلس الأمن الدولي، والتدخل في صلاحيات المنظمة الأممية "المينورسو" .

 

كوهلر  سيبدأ  اجتماعاته يوم الثلاثاء 9 يناير 2018 بفتح محادثات مع المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية "فدريكا موغريني" حول الملفات العالقة مع الاتحاد الأوروبي والمتعلقة بملف "الثروات الطبيعية" وملف "حقوق الانسان".

كما سيلتقي كولر و في نفس اليوم ب "كريستوس ستيليانيديس" المفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات للحديث عن ملف المساعدات الإنسانية والغذائية التي تقدمها مؤسسة الاتحاد الأوروبي لـ اللاجئين الصحراويين بمخيمات تندوف والخوض في ملفات الفساد التي تخللت عمليات توزيعها.

وسيختتم المبعوث الشخصي لقاءاته بالاجتماع مع المفوض الأوروبي لسياسة الجوار الأوروبية وتوسيع المفاوضات "جواهانس هاهن" لمناقشة ملف الحدود الموروثة عن الاستعمار وطرق تدبير الخلاف والتوتر المفتعل حاليا بمنطقة الكركرات على خلفية مرور الرالي موناكو- دكار الدولي (الأوروبي-الإفريقي).

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق