الرئيس الجزائري محذرا الإمارات: “للصبر حدود”!

 

في أول مرة يتحدث فيها عن الأزمة المتفجرة بين بلاده ودولة الإمارات العربية المتحدة، أكد الرئيس عبد المجيد تبون رفض الجزائر “التصرفات العدائية” لأبو ظبي.

 

 

 

واتهم تبون الإمارات بإشعال ما وصفها بـ”نار الفتنة” في جوار الجزائر، عندما قال ردا على سؤال صحافي خلال لقائه مع وسائل إعلام بلاده السبت: “في كل الأماكن التي فيها تناحر دائما مال هذه الدولة موجود. في الجوار، مالي وليبيا والسودان. نحن لا نكن عداوة لأحد، لأننا محتاجون إلى الله عز وجل وإلى الجزائري والجزائرية”، قبل أن يضيف: “نتمنى أن نعيش سلميا مع الجميع ومن يتبلى علينا فللصبر حدود”.

 

 

وتابع ساكن “قصر المرادية” في رسالة لا تخلو من تحذير وتهديد: “مازلنا لم نمض بكلام فيه عنف مع هؤلاء الناس. نعتبرهم أشقاء ونطلب لهم الهداية لأن تصرفاتهم ليست منطقية. يبدو لي أنه قد أخذتهم العزة بالإثم.. يقولون كيف لهؤلاء (الجزائر) لم يتنازلوا. الجزائر لن تركع. ليتهم يأخذون العبرة من الدول العظمى التي تحترمنا كثيرا ونحترمها وقرارنا محترم عندها. إذا أردت أن تفرض تصرفاتك التي تطبقها على أناس آخرين علينا، فأنت مخطئ كثيرا. نحن 5 ملايين و630 ألف شهيد ماتوا على هذه البلاد واقترب إذا شئت”.

 

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. زيادة من رأس الأحمق كانت مليون و نصف شهيدالمشكوك فيها و و قام رئيس الجزائري بالزيادة في العدد و أصبح خمس ملايين و 630 الف و كم كان عدد سكان الجزائر انداك.

  2. يوسف

    مارستان في الهواء الطلق

  3. نورالدين

    ليت هناك مكان لهؤلاء في مارستان برشيد ؟

  4. عبد العزيز

    لا وزن ولا هبة ولا مواقف تبون.رءيس عصابة و ليس برءيس دولة.

  5. مغربي و مسلم

    أليس جنيرالات الجزائر من يشتري السلاح لميليشيات البوليزاريو من أموال الشعب الجزائري من النفط والغاز……أليس هؤلاء من يحاولون إلهاء الشعب الجزائري بخصومات هم من دبروها، ليستمر الجنرالات في السرقة و ملء بنوك سويسرا و البرازيل بثروة خاصة بهم………..شعارات زائفة من تبون و شنقريحة ، و يعرفها أحرار الجزائر جيدا….

  6. زعبل

    مسكين

  7. مستشفى 36

  8. اح

  9. احمق صحيح

اترك تعليق