حكيمي بعد إقصاء المنتخب: يوم حزين وأعتذر عن إهدار ركلة الجزاء

 

تأسف لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم أشرف حكيمي، على إقصاء “أسود الأطلس” من منافسات كأس أمم إفريقيا بالكوت ديفوار في المباراة التي جمعتهم مساء أمس الثلاثاء أمام منتخب جنوب إفريقيا، برسم ثمن نهائي المسابقة القارية.

 

 

وقدَّم حكيمي اعتذاره للجماهير المغربية إثر إهدراه ركلة جزاء كانت آمال الجميع معلقة عليها لعودة أسود وليد الركراكي في المقابلة أمام منتخب “البافانا بافانا”، وقال في منشور عبر صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي: “اليوم هو يوم صعب للغاية، إنني حزين للغاية بعدما تم إقصاؤنا”.

 

 

وأضاف نجم باريس سان جيرمان الفرنسي: “أود أن أقدم اعتذاري عن تضييع ركلة الجزاء، لقد تحملت مسؤولية مساعدة الفريق، لكن للأسف لم ينجح الأمر”.

 

 

ولم يفت حكيمي أن يشكر الشعب المغربي على دعمه، خاصا بالذكر المغاربة الذين تكبدوا عناء السفر إلى الكوت ديفوار من أجل مساندة النخبة الوطنية، كما أشاد باللاعب أمين عدلي الذي كان قد فقد والدته قبيل انطلاق الطولة الإفريقية قائلا له: “بالرغم من كل ما ممرت منه، إلا أنك كنت إلى جانبنا وقدمت كل شيء لبلدك. نحن فخورون بك وأنا أحبك”

 

 

وتعهد حكيمي بتجاوز هذه الهزيمة القاسية، وأكد: “سوف ننهض ونعود أقوى في المستقبل إن شاء الله”، قبل أن يزيد: “ديما المغرب. بالتوفيق لمنتخب جنوب إفريقيا في المسابقة”.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. عبد ربه

    وسييييييير الله إمسخك ياولد الضراوية…يا تريكة قوس قزح

اترك تعليق