•   تابعونا على :

رئيس مؤسسة بريطانية للفضاء يكشف لـ"الأيام24" معطيات مثيرة حول القمر الصناعي محمد السادس

دلتا العطاونة2017/11/09 21:25
رئيس مؤسسة بريطانية للفضاء يكشف لـ"الأيام24" معطيات مثيرة حول القمر الصناعي محمد السادس
صورة تعبيرية

قال محمد كيالي، رئيس مؤسسة KSF spaceالبريطانية (مؤسسة تكنولوجيا الفضاء)، بأن القمر الصناعي المغربي الذي يحمل اسم "محمد السادس"، يعد الأول من نوعه الخاص بالمراقبة والذي تم إطلاقه بواسطة الصاروخ الايطالي في أمريكا الجنوبية، مشيرا بأنه قمر مخصص للمراقبة ويتميز بالدقة العالية في استخدام الكاميرات والاستشعار باستخدام تكنولوجيا عالية توفر تفاصيل عالية الجودة للمسح الخرائطي والتخطيط الترابي، ورصد الأنشطة الزراعية، والوقاية وتدبير الكوارث الطبيعية، ورصد التطورات البيئية والتصحر.

 

وأوضح كيالي في حديث لـ"الأيام24"، بأن إطلاق القمر المغربي الذي وصل إلى ارتفاع 620 كلم من المدار الأرضي، وهو المدار الأرضي المتعارف عليه لمعظم الأقمار الصناعية المتخصصة في هذا الشأن ، فاق ارتفاع محطة الفضاء الدولية ب200 كلم. وتابع المتحدث، بأن القمر الصناعي "محمد السادس"، تم تصنيعه في فرنسا بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية وإطلاقه من خلال صاروخ إيطالي الصنع، يعدّ الأول من نوعه في البلاد،بالنسبة للرؤية الاستراتيجية للمملكة والتي تهدف لتعزيز موقع المغرب في تطبيقات الفضاء وذلك في انتظار إطلاق قمر ثاني سيتم خلال سنة أو سنتين على الأكثر.

 

واعتبر كيالي، بأن هذه المبادرة ، تأتي نتيجة رؤية حكيمة لدى المؤسسة الملكية والتي تهدف إلى تفعيل تكنولوجيا الفضاء، وتفعيل التطور التكنولوجي ومواكبة عصر الفضاء بأحدث التقنيات الموجودة بالنسبة لبلد كالمغرب يسير في طريق النماء بخطى حثيثة. وأكد كيالي، بأن المؤسسة البريطانية التي يرأسها، تشجع جميع المؤسسات التعليمية والبحثية لتطوير أقمار صغيرة الحجم بهدف تطوير البحث، وتشجيع الطلبة على تطوير أقمار صناعية صغيرة، بالإضافة إلى بناء برنامج متكامل لمجموعة كبيرة من الأقمار الصناعية التي ستعود بالفائدة على المستوى البحث العلمي والتطبيقي، مبرزا، أنه يتم التحضير من قبل KSF pace لعقد مؤتمر دولي في الرباط، حول الأقمار الصغيرة في 2018 .

 

وأشار رئيس المؤسسة البريطانية، بأنهم يشجعون كل ما هو يتعلق بتطبيقات الفضاء ، معبرا في نفس الوقت، عن أمله، بأن يكون هناك تعاون أكبر وأوسع مع جميع المؤسسات التعليمية العليا والبحثية في المغرب، لتطوير هذا المجال، وذلك مواكبة للرؤية الإستراتيجية للملك محمد السادس.

تعليقات الزوار ()