•   تابعونا على :

بعد تخاريف مساهل: "اتهامات جزائرية" جديدة وجد خطيرة للمغرب

الأيام 242017/10/28 21:55
بعد تخاريف مساهل: "اتهامات جزائرية" جديدة وجد خطيرة للمغرب
صورة تعبيرية

بعد التصريحات غير المسبوقة لوزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، والتي رد عليها المغرب بقوة، تواصل بعض الصحف الجزائرية حملتها الغريبة ضد المملكة، حيث زعمت صحيفة "المحور اليومي" أن الرباط فشلت في الرد على الجزائر، بعد إطلاق المغرب لقمرين اصطناعيين الاثنين الماضي. 


 
وادعت الصحيفة أن المغرب يهدف من خلال هذين القمرين إلى تأمين عصابات التهريب الدولية، في اتهام خطير وغير مفهوم من هذه الصحيفة، التي يبدو أنها تدعم التصريحات "الصبيانية" لوزير خارجيتها. 

 

وتواصل الجريدة في مقالها زعمها بأن المغرب متخبط في محاولة إلهاء الرأي العام والظهور بمظهر الشهيد وضحية الجزائر ضده، مدعية أن جنرالات مغربية تقوم بتمويل المجموعات الإرهابية في الجزائر. 


 
ولم تتوقف ادعاءات هذه الجريدة عند هذا الحد، بل تعدتها إلى اتهام الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون بدعم المغرب، بعد تعيينه لعدد من المستشارين من أصول مغربية في مناصب سامية بالاليزي، معتقدة أن فرنسا قدمت خدمة للمغرب لإطلاق قمرين صناعيين قصد تأمين مسارات تهريب المخدرات المختلفة سواء بالقارة الإفريقية وصولا إلى أوروبا وحتى أمريكا اللاتينية، قبل أن تدعي بقيام بلد خليجي على مساعدة المغرب على اقتناء الأقمار الصناعية "لتأمين عمليات تهريب المخدرات التي يتم تبييض أموالها في عمليات شراء الأسلحة التي تتزود بها المجموعات الإرهابية شمال مالي وعدد من دول الساحل الإفريقي". 
 


 
حملة ادعاءات الجريدة المذكوة ستنتقل للحديث بشكل غريب ، إلى وجود علاقة وطيدة بين شبكات تهريب المخدرات الصلبة ونظيرتها بالمغرب وصولا إلى أوروبا،زاعمة العثور على طائرة محطمة بالمحيط كانت تنقل المخدرات "وتؤكد الشكوك حول علاقة بارونات تهريب المخدرات المغاربة بعصابات تهريب المخدرات الصلبة من كوكايين والماريخوانا والهيرويين بأمريكا اللاتينية".

تعليقات الزوار ()