من هم مناصرو تيار “ماغا” في الولايات المتحدة وما هي عقيدتهم؟

قمصان مع صورة دونالد ترامب أثناء توقيفه للمحاكمة
Reuters
وجّه الرئيس الأمريكي جو بايدن انتقادات جديدة للرئيس السابق دونالد ترامب، واصفاً مؤيديه بأنهم "متطرفون". وأشار إلى خطر يمثّله تيّار "ماغا" المؤيد لترامب. وفي كلمة ألقاها بايدن الخميس، خلال حفل تكريم السيناتور الراحل جون ماكين في أريزونا، قال إن "تيّار ماغا يهاجم حرية الصحافة والانتخابات وتحاول تقويض مصداقيتها". ورأى أن ذلك "خطر كبير" يواجه الولايات المتحدة. وذكر في خطابه أنّ "أجندة ماغا خطيرة للغاية" وقال "إن سمحنا لها بالمرور، فإنها ستقوض ديمقراطيتنا بشكل كامل". لماذا تزدهر شعبية ترامب في استطلاعات الرأي الأمريكي رغم توجيه تهم جنائية ضده؟

من هم مناصرو تيّار "ماغا"؟

كلمة ماغا (MAGA)، هي اختصار لشعار دونالد ترامب الانتخابي "لنجعل أمريكا عظيمة من جديد" Make America Great Again. أطلق ترامب هذا الشعار خلال حملة ترشّحه لمنصب الرئاسة عام 2016، وكان يستخدمه بشكل خاص عند تناول موضوع الهجرة إلى الولايات المتحدة، ليشير إلى أن بلاده فقدت "مكانتها العظيمة" بسبب التعددية الثقافية أو بسبب عدم ضبط الحدود أمام المهاجرين. ونجح خطاب ترامب وشعاره بجذب شريحة كبيرة من المحافظين القوميين الأمريكيين. أكثر ما يخشاه أنصار ترامب من الرئيس بايدن ويؤيد تيّار "ماغا" القومي المناصر لترامب، سياسات منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، التي روّج لها خلال حملته عام 2015. ويُتّهم هذا التيّار بالعنصرية، وذلك ما يرفضه أنصاره، كما يتهمه خصومه بتبني خطاب كراهية ضد الأقليات الجنسية وبالتحريض على العنف. ويؤمن أنصار تيار "ماغا" بالعديد من نظريات المؤامرة، مثل اعتقادهم بأن الرئيس السابق باراك أوباما ليس مواطناً أمريكياً مولوداً في الولايات المتحدة. وأنّ سياسات الهجرة تهدف إلى استبدال المواطنين الأمريكيين البيض. ويردّد أنصار هذا التيار أن الانتخابات الأمريكية عام 2020، سُرقت من خلال عملية تزوير واسعة أسقطت مرشحهم دونالد ترامب. ويُذكر أن أنصار الرئيس السابق اقتحموا مبنى الكابيتول في الكونغرس الأمريكي في 6 يناير/ كانون الثاني عام 2021، في مشهد غير مسبوق في تاريخ البلاد، اعتراضاً على نتائج الانتخابات وخسارة مرشّحهم. وذكّر بايدن بهذه الأحداث في كلمته التي ألقاها في أريزونا. وقال إنّ "الجمهوريين لا يؤيدون (حركة) ماغا لكنهم صامتون أمام ما تفعله". مناصرة تيار "ماغا" لا تقتصر على جمهور المحافظين الذين أعجبوا بخطابات ترامب الشعبوية، بل تمتد إلى بعض النخب من مؤيدي الحزب الجمهوري الذين يدافعون عن أفكار وشعارات ترامب. وأصدر شارلي كيرك كتاباً عام 2020 بعنوان "عقيدة ماغا – الأفكار الوحيدة التي ستنتصر في المستقبل". شارلي كيرك ناشط مناصر للحزب الجمهوري ومقدّم إذاعي بارز، شارك في تأسيس منظمة "نقطة تحوّل الولايات المتحدة" عام 2012، لمناصرة سياسة المحافظين في المدارس والجامعات. ويروّج كيرك في كتابه لأفكار "عقيدة ماغا" على أنها تحثّ على استعادة "الحكم الذاتي الذي طال انتظاره من قبل السكان". ويرى أن الأمريكيين اشتاقوا للأيام التي كانت فيها الولايات المتحدة تكترث لحكم الشعب من قبل الشعب ومن أجل الشعب – وفق ما يروّج إعلان الكتاب. ويتهم كيرك وسائل الإعلام الرئيسية بنشر الأكاذيب حول أجندة "ماغا".
أنصار ترامب داخل مبنى الكابيتول اعتراضاً على نتائج الانتخابات
EPA
أنصار ترامب داخل مبنى الكابيتول اعتراضاً على نتائج الانتخابات

ترامب ليس الأول

لم يكن ترامب أوّل من استخدم شعار "لنجعل الولايات المتحدة عظيمة من جديد"، في الحملات الانتخابية. استخدم السيناتور ألكسندر وايلي هذا الشعار في كلمة ألقاها خلال جلسات الكونغرس التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 1940. وفي انتخابات الرئاسة عام 1964، لجأ المرشح باري غولدواتر لاستخدام هذا الشعار ضمن حملته الانتخابية. وعاد هذا الشعار ليظهر بقوة مرة أخرى، في حملة الرئيس السابق رونالد ريغن عام 1980. وعام 1992 استخدم بيل كلينتون هذه العبارة في حملته الانتخابية. وكرّرها في مداخلة إذاعية دعماً لترشح زوجته هيلاري كلينتون عام 2008.

شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.