رغم تضررها من الزلزال.. طاطا تشتكي التهميش من الدعم وقوافل التضامن

 

 

الحسن ايت بيهي

 

تساؤلات كثيرة يطرحها سكان إقليم طاطا بعد زلزال 8 شتنبر بخصوص اقصاء الجماعات والدواوير المتضررة من الاهتمام وقوافل الدعم التي يتم توجيهها إلى باقي المناطق في الاقاليم الخمسة الواردة في البيانات الرسمية.

 

أكثر من مصدر وفاعل مدني تم التواصل معه من أجل التأكد من صحة عدد من الفيديوهات تم التوصل بها ويدعي أصحابها أنها توثق الخسائر التي تعرضت لها المنازل، أكد لنا صحتها وان هناك صمت رسمي حول ما تعرضت له رغم ان بعض الدواوير المتضررة بالاقليم تقع في خط التماس مع اقليم تارودانت الذي تتوقف فيه قوافل التضامن في منطقة ايغرم باعتبارها ابعد نقطة في هذا الاقليم.

 

ذات المصادر أكدت ان الجمعيات الفاعلة في الاقليم بصدد الاعداد لاطلاق مبادرة مدنية من اجل لقت الانتباه الى معاناة الساكنة المتضررة خاصة وان الزلزال خلف خسائر مادية جسيمة ادت الى تشريد عدد من العائلات بفعل انهيلر منازلها بشكل كامل او تعرضها للتشققات ما يجعلها غير صالحة للسكن اضطروا معها الى المبيت في العراء او عند عائلاتهم.

 

من جانب اخر، علمت الايام ان اكثر الدواوير المتضررة تنتظر الالتفات اليها وادراجها ضمن قائمة الذين سيتم تعويضهم عن فقدان منازلهم كما هو حال دوار تيغرمت الذي انهارت فيه ست منازل بشكل كامل وكذا حي النهضة بوسط مدينة طاطا والذي تعرضت عشرات المنازل فيه للتشققات كما تعرضت ثانوية الفارابي في نفس الحي لتساقط بعض الجدران وتشقق الأقسام، فيما تعرضت منازل أخرى للانهيار الكامل بجماعة سيدي عبدالله او مبارك وجماعة اقايغان خاصة بتانزيطت واقايغيرن وتيسفروين وبوسموم.

 

ومن أبرز الخسائر المسجلة في الاقليم تسجل مصادرنا تعرض المستشفى الاقليمي بطاطا لعدد من التسققات والتصدعات بسبب الزلزال حيث تضرر بسمل كبير قسم المستعجلات والممرات وبعض المكاتب الادارية.

 

من جانب آخر، يتساءل سكان طاطا حول اقصاء اقليمهم من البلاغات الرسمية وحول صمت المنتخبين سواء على مستوى المجلس الاقليمي او مجالس الجماعات، والمتضررة منها على وجه الخصوص، وكذا صمت السلطات المحلية ولم لا يرد ذكر الخسائر التس تعرض لها الاقليم في اية نشرات رسمية مطالبين بضرورة الإسراع بنجدة من فقدوا ممتلكاتهم وتعويض اسوة بمتضرري باقي الاقاليم الاخرى.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. مغربي قح

    ذهبت فيما مضى لمنطقة بين تالوين وطاطا .اليغ .اقسم بالله بالدارجة بحال الا صاربهم الزلزال .اراضي فلاحية ضيقة المياه شبه منعدمة يعيشون فقط مما ياتي بهم ابناءهم من عملهم في المدن.اي حاجة دائمة فيهم المرجو من القوافل مواصلة دعم تلك المناطق .وبشكل دوري

اترك تعليق