يصل ثمنه إلى 5000 درهم.. فرض الزي الموحد على التلاميذ يجر بنموسى للمساءلة

 

وجهت خديجة الزومي عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية، شكيب بنموسى، تستفسر من خلاله عن التدابير الاستعجالية المتخذة لوقف معاناة الأسر من ممارسات تدخل في إطار ما يسمى بالجشع، من قبل بعض أصحاب مؤسسات التعليم الخصوصي بالرباط.

 

ونقلت الزومي إلى قبة البرلمان، موجة الغضب العارمة التي تسود في صفوف آباء وأولياء تلاميذ بعض مؤسسات التعليم الخصوصي بالرباط، بسبب إرغامهم على اقتناء الزي الموحد من المؤسسة وبأثمنة مبالغ فيها.

 

وأوضحت النائبة البرلمانية، أنه تم تحديد هذه الأثمنة من قبل إدارة بعض المؤسسات بالنسبة للمستويين حضانة -ابتدائي في 4400 درهم (2200 درهم بدلة صيف و2200 درهم بدلة شتاء )”.

 

فيما تم تحديد ثمن الزي الموحد للمستويين إعدادي – ثانوي في 5000 درهم (2500 درهم بدلة صيف و2500 درهم بدلة شتاء)، مع ضرورة إعادة اقتناء البدل المدرسية في حالة ما إذا لحق بها أي ضرر.

 

وأضافت الزومي، أن بعض المؤسسات التعليمية الخاصة، طالبت كذلك الآباء والأمهات وأولياء التلاميذ، باقتناء بعض الكتب من المؤسسة، الأمر الذي أثار غضبا كبيرا لديهم ودفع بالعديد منهم إلى المغادرة والمطالبة بإرجاع مصاريف التسجيل وإعادة التسجيل التي وصلت في العديد من هذه المُؤسسات إلى 3000 درهم للطفل الواحد”.

 

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. محمد بن عبدالسلام

    لا يكلف الله نفسا إلا وسعها…..من أجبر هؤلاء إلى المدارس الحرة و هم غير ميسورين ؟ هذه مهن حرة لا دخل للدولة في ذلك و هل المحترمة تجهل ذلك ؟؟

  2. عزيز

    شعب هو سبب لاللمدرسة خاصة يجب محاربة هذه المدارس البيع وشراء في المواطن كلنا يجب الدراسة في مدارس عمومية السبب هو من يدرس إبنه في الخاص تقوا الله وكفى من تبذير

اترك تعليق