•   تابعونا على :

افتتاح الدخول المدرسي بمولاي يعقوب

الأيام 242017/09/12 13:06
افتتاح الدخول المدرسي بمولاي يعقوب

 بمناسبة افتتاح الموسم الدراسي الجديد 2017-2018، أشرف عامل إقليم مولاي يعقوب يوم الاثنين بمجموعة مدارس تعاونية السلام بجماعة سبع رواضي رفقة عبد الله الغول المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، على إعطاء الانطلاق الفعلي للدخول المدرسي وتوزيع المحفظات والكتب واللوازم المدرسية على التلميذات والتلاميذ في إطار المبادرة الملكية '' مليون محفظة''.

 

حضر هذا الحفل كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي وشخصيات مدنية وعسكرية وممثل عن مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس- مكناس وعدد من الهيئات المنتخبة والفعاليات الجمعوية فضلا عن الأطر الإدارية والتربوية وممثلين عن أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وممثلين عن بعض المنابر الإعلامية.


هذا، وبعد تحية العلم بالنشيد الوطني من طرف تلميذات وتلاميذ المؤسسة، قدم السيد المدير الإقليمي لعامل الإقليم والوفد المرافق معطيات عن الدخول المدرسي الجديد بالمديرية الإقليمية مولاي يعقوب، تضمنت بعض المؤشرات على مستوى بنيات الاستقبال وعلى مستوى أعداد الممدرسين والموارد البشرية.


إلى ذلك فقد بلغ عدد المسجلين الجدد الملتحقين بالسلك الابتدائي بالمديرية ما يفوق 4435 تلميذا وتلميذة بتطور عن الموسم الماضي وصلت نسبة 5,2 % تمثل الإناث منهم نسبة %49.58 ليبلغ العدد الإجمالي للتلاميذ بالأسلاك التعليمية الثلاث بالإقليم ما مجموعه 38961 تلميذة وتلميذا بارتفاع عن السنة الدراسية الماضية بلغ 5,83 %. 


وفيما يتعلق بمجال الدعم الاجتماعي للتمدرس الذي تشكل المبادرة الملكية ''مليون محفظة'' إحدى مكوناته الأساسية بالإقليم، فقد بلغ عدد المستفيدين من هذه المبادرة برسم الدخول المدرسي 2017-2018 ما يفوق 31761 من التلميذات والتلاميذ بالسلكين الابتدائي والثانوي الإعدادي مسجلا بذلك ارتفاعا عن الموسم السابق نسبته5,25 %استفاد منهم حوالي 10159 من محفظة كاملة مثلت نسبة استفادة الإناث 44,88 %.


أما في مجال النقل المدرسي الذي لا يقل دوره عن باقي مكونات الدعم الاجتماعي الأخرى في دعم وتنمية التمدرس بهذا الإقليم القروي بامتياز، فسيستفيد منه هذا الموسم ما يناهز 5700 تلميذة وتلميذا بتطور عن الموسم الدراسي الماضي بلغت نسبته 25,70 % بأسطول لحافلات النقل المدرسي يصل إلى 65 حافلة موزعة على كل الجماعات الترابية، في حين يصل عدد المستفيدين من الداخليات والمطاعم المدرسية ما يفوق 23066 تلميذا وتلميذة بالأسلاك الثلاث من بينهم 1947 مستفيد من خدمة الداخليات.


 وبالنسبة لبرنامج الدعم المالي المباشر للأسر '' تيسير'' والذي يساهم بشكل كبير في مساعدة الأسر بالإقليم على تيسير ظروف تمدرس أبنائها وبناتها والذي يشمل 19700 أسرة، فسيستفيد منه خلال الموســم الدراسي الحالـــي 2017 - 2018 مــــــا يناهز 29500 تلميـــــــذا وتلميذة منهم 13570 من الإناث، بتطور عن السنة الماضية تبلغ نسبته 7 %.


 من جانب آخر، وفي إطار الاستعداد للدخول المدرسي الجديد وتوفير كل الشروط المادية والتربوية لإنجاح هذه المحطة الأساسية من الموسم الدراسي وجعلها تمر في أحسن الظروف تماشيا مع المذكرة الوزارية عدد 60/17 بتاريخ 28 أبريل 2017 بشأن التحضير للدخول المدرسي، اتخذت المديرية الإقليمية مجموعة من التدابير والإجراءات العملية سواء على مستوى مصالحها الإدارية أو على مستوى المؤسسات التعليمية، في سياق تفعيل مقتضيات المراسلة الوزارية 277/17 بتاريخ 3 ماي 2017 المتعلقة بالترتيبات ذات الأولوية الخاصة بالتأهيل المندمج لمؤسسات التربية والتكوين، والتي همت بالأساس أشغال التأهيل والصيانة للفضاءات التربوية والمرافق الإدارية والصحية والرياضية بالمؤسسات الابتدائية والإعدادية والتأهيلية وبالداخليات، وتزويدها بمختلف التجهيزات اللازمة، وهو الشيء الذي أضفى عليها حلة جديدة، سيما بعد التخلص من المتلاشيات من الأثاث والتجهيزات المدرسية غير الصالحة، وكذا تعويض الحجرات من البناء المفكك في إطار استراتيجية عمل المديرية الإقليمية للتخلص من الحجرات الدراسية من المفكك والتي بلغت 33 حجرة تم اعتمادها للدخول المدرسي الجديد.


هذا ويبلغ عدد المؤسسات التعليمية برسم الموسم الدراسي الجديد 2017-2018 بالمديرية الإقليمية 83 مؤسسة تعليمية؛ منها 63 مؤسسة ابتدائية ضمنها مدرستين جماعيتين، هذا دون احتساب الوحدات المدرسية البالغة 125 وحدة بالإضافة إلى 14 ثانوية إعدادية و6 ثانويات تأهيلية و12 داخلية؛ قسمان داخليان بسلك التعليم الابتدائي و7 أقسام داخلية بسلك الثانوي الإعدادي و3 أقسام بسلك الثانوي التأهيلي.


ويشار بعد استعراض هذه المعطيات التي قدمها المدير الإقليمي للوزارة بمناسبة حفل افتتاح الدخول المدرسي، إلى عملية التوزيع الرمزي للكتب واللوازم المدرسية التي أشرف عليها السيد عامل الإقليم والوفد المرافق له، على بعض التلميذات والتلاميذ، ثم الجولة التفقدية التي قام رفقة المدير الإقليمي للأقسام الدراسية ولمختلف المرافق بالمؤسسة.

 

تعليقات الزوار ()