وزير الصحة بإقليم الحسيمة يسلم العديد من المستلزمات الطبية والأدوية

صورة تعبيرية

قام وزير الصحة الحسين الوردي، يوم أمس الإثنين بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة، بتسليم 7 سيارات إسعاف جديدة و80 طنا من الأدوية و200 كرسي متحركة لفائدة مراكز صحية متواجدة في مختلف الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة.

 

وقال الوردي، في تصريح للصحافة، إن هذه المستلزمات الطبية والأدوية التي تم تسليمها، والتي تنضاف إلى مبادرة مماثلة جرت في شهر يوليوز المنصرم (5 سيارات إسعاف و20 طن من الأدوية)، ستمكن المرضى المنحدرين من القرى والمناطق النائية بهذا الإقليم من الاستفادة من خدمات النقل الصحي الاستعجالي في ظروف سليمة وآمنة.

وأضاف أن هذه المستلزمات من شأنها أن تعزز العرض الصحي على صعيد إقليم الحسيمة، وذلك تماشيا مع سياسة الوزارة الرامية إلى جعل العلاجات اللازمة في متناول الساكنة المستهدفة.

وأوضح ، في هذا الصدد، أن هذه الكميات الهامة من الأدوية والمستلزمات الطبية ستسلم إلى مندوبية وزارة الصحة بإقليم الحسيمة لتوزيعها على المستشفيات والمراكز الصحية الحضرية والقروية، لا سيما لفائدة المعوزين وذوي الدخل المحدود.

وأكد الوزير أن من شأن حيازة هذه المستلزمات الجديدة أن يساهم في تيسير الولوج إلى العلاج وتحسين جودته لفائدة المرضى، لافتا إلى أنها تندرج في إطار برنامج التنمية المجالية "الحسيمة منارة المتوسط". وأوضح أن الأدوية التي تم تسليمها خاصة بعلاج أمراض القلب والشرايين ومرض السكري ومرض الربو والأمراض العقلية والنفسية ومرض الثلاسيميا والمضادات الحيوية ومضادات الالتهاب ومضادات الحمى والصداع وعلاج قرحة المعدة وأمراض القصور الكلوي، فضلا عن الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بالولادة، وغيرها من الأدوية الحيوية الأساسية
 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق