•   تابعونا على :

اعتداء على فتاتين في شاطئ بتزنيت بحجة تطبيق "حد الزنا"!!

ياسر فوزي 2017/08/14 22:40
اعتداء على فتاتين في شاطئ بتزنيت بحجة تطبيق "حد الزنا"!!
صورة تعبيرية

أوردت جريدة "الصباح"  أن "قضاة الشارع" عادوا لتطبيق حد الزنا بتزنيت، إذ تحول شاطئ أكلو الواقع بنواحي أكادير إلى مسرح لاعتداء شنيع ذهبت ضحيته فتيان وفتاتان، حلوا بالمنطقة للاصطياف؛ لكنهم غادروها مصابين بكسور وجروح ورضوض، نتيجة محاولة تطبيق حد الزنا في حقهم من قبل المعتدين، الذين أحيلوا على الوكيل العام للملك بأكادير.

 

وأضافت الجريدة أن ن خلاصات الأبحاث التي قام بها مركز الدرك الملكي بأكلو، أظهرت أن المشتبه فيهم المتحدرين جميعا من دوار زاوية يدي وكاك بن زلو، شكلوا دورية مسلحة للتربص بالمصطافين، الذين يرتكبون في نظرهم، «المنكرات » ويسمون بالآداب العامة فكانت مجموعة مكونة من فتيان وفتاتين القادمين من أكادير، أول صيد يقع في قبضتهم متلبسا بـ «الجرم » المشهود.



وكشف المصدر ذاته أن ذلك حدث، حينما عاين المشتبه فيهم، انزواء الشباب الغرباء عن المنطقة، في جلسة مؤثثة بقناني وكؤوس من النبيد، خلف جرف بحري بعيدا عن أعين مرتادي شاطئ سيدي موسى، فلم يترددوا في الهجوم عليهم وتعنيفهم، باستعمال الهراوات والتركيز على رشق و «رجم » الفتاتين بالحجارة، ولم ينقذ الضحايا غير صراخهم الذي سمعه بعض المصطافين، وقصدوا الموقع لاستطلاع ما يقع.



وتضيف اليومية، أن هجوم قضاة الشارع خلف، إصابات بالغة في أجساد الضحايا، بلغت مستوى التسبب في كسور ورضوض لفتاة تتحدر من أيت ملول، وجروح دامية لصديقتها في مختلف أنحاء جسدها، كما نال رفاقهما، وهم ثلاثة فتيان، ونصيبا من الإصابات، تمثلت في جروح ورضوض مصدرها الهراوات التي استعملها المعتدون.

 

وختمت "الصباح" متابعتها للحادث، بوصول مصالح الدرك بأكلو بسرعة إلى المشتبه في تورطهم في الاعتداء، حيث تم وضعم رهن تدابير الحراسة النظرية، ثم أحالتهم في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير، الذي وضعهم رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي، استعدادا لمحاكمتهم من أجل المنسوب إليهم.

    تعليقات الزوار ()