•   تابعونا على :

ويحمان لـ"الأيام 24": الدولة مخطئة في معالجتها لاحتجاجات الحسيمة

دلتا العطاونة2017/07/20 12:54
ويحمان لـ"الأيام 24": الدولة مخطئة في معالجتها لاحتجاجات الحسيمة

قال أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، ومنسق رابطة إيمازيغن من أجل فلسطين، إن الدولة "مخطئة خطأ يكاد يصل إلى مرتبة الخطيئة"، في طريقة معالجتها للاحتقان في الحسيمة، خاصة بعد قرار منع وزارة الداخلية تنظيم مسيرة 20 يوليوز.

 

وأوضح ويحمان في حوار مطول مع "الأيام24"، أن "طريقة معالجة الأمور من قبل الدولة فاشلة، حيث لا يمكن للقبضة الأمنية الحديدة والتصعيد والتعنت أن يحل المشاكل"، محذرا في الوقت نفسه، من أنه في  حالة الاستمرار في هذا الاتجاه فإنه "سنصل إلى الخراب بعينه ".


وأضاف ويحمان، بأن جهات خارجية تسعى لاصطناع الاحتقانات في بعض البؤر على أسس أثنية وعرقية ودينية وقبلية كي تشعل البلاد من خلال الفوضى الخلاقة، مبرزا أن الأذكياء يتدخلون في الوقت المناسب طالما أنه مازال هناك هامش لحل المشاكل ، لكن إذا تم إهمالها سيصعب الحل آنذاك .


واعتبر ويحمان بأن الطريقة التي تتعامل بها الدولة لن تنجح في تهدئة الوضع، حيث أردف قائلا: " بل نعتبرها أقصى الطرق إلى توتير الوضع والى تسريع مخطط الخراب والتقسيم الذي يستهدف المغرب، وهذا ليس في صالح المغرب "، على حد تعبير ويحمان.


ووجه ويحمان نداء للحكومة، مطالبا إياها بتحمل مسؤوليتها فيما يقع وما قد يقع، داعيا إياها في نفس الوقت إلى اتخاذ التدابير اللازمة لإفساد بعض المخططات التي تهدف إلى تأجيج الوضع خاصة أن عامل الزمن مهم جدا، واستطرد المتحدث"، وكلما تباطأت الدولة في معالجة الموضوع كلما تعقدت الأمور أكثر ".

 

تعليقات الزوار ()