•   تابعونا على :

حصاد غاضب من رجال التعليم بسبب الحركة الانتقالية الأخيرة

دلتا العطاونة2017/07/18 19:15
حصاد غاضب من رجال التعليم بسبب الحركة الانتقالية الأخيرة
محمد حصاد

عبّر محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن انزعاجه من ردود فعل الشغيلة التعليمية حول الحركة الانتقالية الأخيرة التي أعلنت عنها وزارته وشملت 23 ألف أستاذ وأستاذة.


وقال حصاد في جوابه على أسئلة النواب خلال الجلسة الشفهية اليوم بمجلس النواب بالرباط، "إني أتأسف على ردود الفعل حول الحركة الانتقالية الأخيرة لرجال ونساء التعليم والتي استجبنا خلالها لمعظم الطلبات بينما لم يكن هناك رد فعل عندما تم قبول 5000 طلب انتقال في الفترة السابقة". 


ودافع حصاد عن التنقيلات التي أقدمت عليها الوزارة، حيث أكد أن الوزارة حاولت تلبية طلبات الآلاف من الأساتذة والمعلمين، حيث تقدم 18500 شخص بطلب الانتقال منذ 10 سنوات وتم الاستجابة لهم"، مضيفا أن "عملية الانتقال هاته معقدة بين الحركة الوطنية والجهوية والمحلية، وقد بدأنا في الحركة الوطنية، حيث أن 32 ألفا انتقلوا من إقليم لإقليم، و23 ألفا أعطيناهم الموافقة منهم 5500 الالتحاق بالأزواج.


وأكد حصاد أن الوزارة حاولت الاستجابة لمعظم طلبات الشغيلة التعليمية، وفق التقسيم المعمول به في الخارطة المدرسية، حيث حقّقت أعلى نسبة استجابة لطلبات الانتقال بين المديريات الإقليمية، المعبّر عنها من طرف نساء ورجال التعليم، وهو الأمر الذي من شأنه أن يوفّر أجواء الاسْتقرار الاجتماعي والنفسي لأطر هيأة التدريس ويدفعهم إلى المزيد من العمل والعطاء لفائدة المنظومة التربوية.


وأعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الأسبوع الماضي، أن الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بأطر هيأة التدريس بين المديريات الإقليمية، وكذا الحركة الانتقالية بين المديريات الإقليمية داخل الجهة برسم سنة 2017، قد أسْفرتا عن اسْتفادة ما مجموعه 23 143 أستاذا وأستاذة، بما فيها طلبات الالتحاق بالأزواج التي تمت تلبية 98% منها.

 

تعليقات الزوار ()