لقجع تحت الضغط لكشف مآل التحقيق في “فضيحة التلاعب في تذاكر المونديال”

فوزي لقجع

تتجدد المطالب إلى فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، بالكشف عن نتائج التحقيق بشأن التلاعب بتذاكر مونديال قطر، حيث تحدث رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام  محمد الغلوسي عن كشف مآل التحقيق المفتوح.

 

فوزي لقجع الذي سبق له وأن وعد بكشف نتائج التحقيق ستنشر قبل 10 يناير، وسيتخذ الإجراءات التأديبية والإدارية في حق المخلين وطردهم من الجامعة بشكل نهائي ويمكن أن يحال شق من تلك التحقيقات على القضاء.

 

الغلوسي أوضح في تدوينة له على فايسبوك ” مرت 10 يناير ولم يرى المغاربة وعود لقجع تظهر على أرض الواقع، وفي الحقيقة فإنه لم يرتكب أي خطأ لأنه أثبت لنا جميعا أنه وفي ولم يرد أن يخرج عن القاعدة، ذلك أن الوعود في هذا البلد السعيد تقدم لكي لا تنفذ”.

 

وأكد ” لا تلوموا الرجل لأنه لو نفذ وعده لخلق لنا صدمة كبيرة سنكون في حاجة إلى طبيب نفساني لنعالج أنفسنا من ارتداداتها، وسيكون هو محط مساءلة من أولئك الذين ينكثون وعودهم وهم كثر وسيدفعونه إلى المقصلة لدفع الفاتورة والتي قد تكلفه منصبه ومستقبله”.

 

رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام أضافي في ذات التدوينة، “من شأن وفاء لقجع بوعده أن يدفع الناس إلى الاعتقاد بأن عهد الإفلات من العقاب قد ولى، وأن المحاسبة هي سيدة الموقف وهذا من شأنه أن يزعج لصوص المال العام الذين توعدهم الرجل، ربما بحضورهم وأخبرهم فيما بعد أن ذلك مجرد مسرحية لإلهاء الناس وإطفاء الغضب”.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. حسن حمديوي

    لو لم يفتح التحقيق،ولو لم يقدم لصوص المال العام للمحاكمة،فان لقجع سيفقد مصداقيته
    وسيخسر ما بناه في الرياضة كاملا.

اترك تعليق