ابن كيران يدعو إلى انتخابات مبكرة و”الاستقرار غير مرتبط بحكومة أخنوش”

عبد الإله ابن كيران

دعا الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” عبد الإله بنكيران، أمس السبت، إلى إجراء انتخابات مبكرة، معتبرا أن الحكومة “فقدت ثقة الشعب”.

 

وقال ابن كيران، خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني للحزب في دورته العادية بمدينة بوزنيقة إن “مشكلة اليوم أننا نعيش تحت تسيير حكومة لم تعد تتمتع بثقة المجتمع والشعب”.

 

رئيس الحكومة الأسبق، أكد أن “المملكة المغربية اليوم ليس لديها ما تخشاه، يمكن لها أن تدير الانتخابات في الوقت الذي ترى أن في ذلك صوابا”، مشيرا إلى أن “البلاد مستقرة وآمنة ويحكمها أمير المؤمنين، وبمعنى آخر الاستقرار غير مرتبط بالحكومة”.

 

وتحدث ابن كيران عن المجموعة النيابية للحزب  داخل البرلمان، قائلا إن  “البرلمانيين ما زالوا يتمتعون بثقة المجتمع، ويتمتعون بثقة خصومهم، فيما لا يتمتع خصومهم بالثقة بعضهم ببعض”.

 

واعتبر زعيم “البيجيدي” أن ممارسة السياسة دون ثقة أمر صعب، ورئيس الحكومة عزيز أخنوش يحكم دون ثقة الشعب ولا يبالي كأنه لم يأخذ المشروعية منه”.

 

حديث ابن كيران هذه المرة، يأتي مختلفا عما قاله في حق أخنوش، العام الماضي، عندما أكد أن حكومة عزيز أخنوش “واجهت تحديات عام 2022 بكل ثقة وبروح المسؤولية”.

 

يذكر أن انتخابات 8 شتنبر 2021، فقد خلالها حزب “العدالة والتنمية” صدارة المشهد السياسي، الذي شغله لولايتين متتاليتين، إذ حاز على 13 مقعدا داخل مجلس النواب (الغرفة الأولى)، بعدما كان بارزا خلال الولاية السابقة بـ125 برلمانيا.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. الشبكة كتعيب ف الغربال هههه

  2. محمد

    من مخلفات الانفتاح المغاربة على حزب المصباح أعطانا اسم بن كيران جعل من لحيته التقوى لكن فوق وجه ابليس زاد في بؤس شعب باكمله من خلال قرارات متهورة و غير مدروسة لا أهلية له في السياسة حتى الإمامة لا تصلح له

  3. حسن حمديوي

    المشكلة والطامة الكبرى،أن الشعب الذي صوت لصالح حكومة ظهر ضعفها الكبير مبكرا،يفتقد لشرعية تمكنه من اسقاطها،وهذا هو صلب المصيبة .اما الإسقاط وبعده المحاسبة فلك من سراب الديموقراطيات العربية الهزيلة

اترك تعليق