شرطي يضع حدا لحياته في وجدة في ظروف غامضة

أقدم موظف أمن برتبة مقدم شرطة صباح اليوم الجمعة بوجدة، على وضع حد لحياته داخل مسكنه الكائن بحي النجد، مستعملا حبلا بلاستيكيا في خنق نفسه.

 

وحسب ولاية أمن وجدة، فالشرطي الذي كان في عطلة مرضية قبل الحادث، يتابع علاجه عند طبيب متخصص في جراحة الجهاز العصبي، وقد عثر خلال المعاينة المنجزة داخل مسكنه عن وصفات طبية وعقاقير خاصة بعلاج الأمراض العصبية والنفسية.

 

وقد فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة، بينما تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق