تعديل المشي قد يجعلك سعيدا

 هل يصبح الإنسان الذي يواجه مزاجا كئيبا أكثر سعادة بعد تغيير مشيته؟

تساؤل ليس من باب الصدفة، فإحدى الجامعات الأمريكية اشتغلت على الموضوع، وقامت بتجربة ساهم فيما متطوعون بواسطة 17 كاميرا تستخدم تكنولوجيا التقاط الحركات.

وجعلوا بعض المشاركين في التجربة يمشون استنادا إلى نمط الكآبة "مشية الكآبة"، والبعض الآخر يمشون مشية السعادة. فيما كانت سرعة السير لديهم متساوية.

 ثم أسمعوا لهم أثناء سيرهم صفات إيجابية وسلبية يتسمون بها.

واتضح في نهاية المطاف ان الذين مشوا مشية الكآبة لم يتذكروا إلا صفات ايجابية والعكس بالعكس.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق