الحكومة ترفض التعليق على رغبة شركة إسرائيلية للطاقة بالاستثمار في الصحراء

مصطفى بايتاس

رفضت الحكومة المغربية الرد على تصريحات المدير العام لشركة إسرائيلية للطاقة، عبر فيها عن الرغبة في الاستثمار والتنقيب عن الغاز الطبيعي بالصحراء المغربية.

رفض تجلى في امتناع مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة،خلال تفاعله مع الأسئلة الواردة في  الندوة التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للحكومة اليوم الخميس، قائلا “لا يمكن اعتبار ندوة الناطق الرسمي هي الملاذ لكل الأسئلة الدقيقة والصغيرة أو القطاعية”، داعيا إلى توجيه “السؤال إلى القطاع المعني، سواء الوزارة المعنية أو مكتب الهيدروكاربورات.

والمفروض وفق بايتاس أن يقدم الناطق الرسمي معطيات دقيقة حول ما راج في المجلس الحكومي، وهذا ما نقوم به، وتقديم أجوبة حول قضايا تستأثر باهتمام الرأي العام، مثل الأسئلة المتعلقة بالتضخم أو غيرها.

الرئيس التنفيذي لشركة “نيوميد إنيرجي” الإسرائيلية العامة في مجال الطاقة، يوسي أبو، سبق له التأكيد أن مؤسسته مستعدة للاستثمار في عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي في الصحراء المغربية.

وأوضح المسؤول الإسرائيلي، أن “المغرب سيصبح مستقبلا مركزا للطاقة بفضل استقراره وتنوع المصادر التي يعتمدها”، مشيرا إلى أن الصحراء المغربية عبارة عن خزان للغاز الطبيعي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق