أطفال التوحد والتثلث الصبغي في قلب احتفاليات المسيرة الخضراء

نظمت جمعية الوئام الإجتماعية الصحية للأطفال المصابين بالتوحد والتثلث الصبغي بالدار البيضاء يوم السبت 19 نونبر 2022، حفلا تربويا بمناسبة تخليد الشعب المغربي للذكرى السابعة والأربعين لذكرى المسيرة الخضراء، والسابعة والستين لعيد الاستقلال المجيد، تنزيلا لبرنامجها السنوي الذي يروم إشراك الأطفال في وضعية خاصة في التظاهرات والاعياد الوطنية باعتبارهم عنصرا فاعلا في المجتمع.

 

وخلال الحفل الذي افتتحته الطفلة سارة “متلازمة داون”  بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، استعرض أطفال الجمعية فقرات فنية تروم تنمية الحس الوطني لديهم واستحضار الأمجاد الوطنية والمحطات التاريخية لبلدهم من خلال ترديد النشيد الوطني ورفع الأعلام الوطنية وتجسيد مصغر للمسيرة الخضراء المظفرة من خلال  فقرة ملوك الفن بالإضافة إلى ورشات أخرى.

 

 

وفي كلمة افتتاحية للرئيسة خديجة الطلحي، أكدت على كون الهدف الأسمى من تخليد الجمعية لمثل هذه التظاهرات الوطنية هو استحضار الناشئة للبطولات الكبرى التي جسدها الشعب المغربي ملكا وشعبا من أجل التحرر والانعتاق من يد الاستعمار، وهي مناسبة كذلك تحاول من خلالها الجمعية تحسيس هذه الفئة من الأطفال التي يوليها الملك محمد السادس عناية كبيرة، وذلك لتنمية الحس الوطني لديهم باعتبارهم لبنة من لبنات المجتمع الأساسية  الذي لا يمكن أن يقوى وينمو إلا بجميع شرائحه وطبقاته الاجتماعية دون تمييز أو إقصاء.

 

ودعت المتحدثة نفسها كل أطياف المجتمع الى تظافر الجهود لتوفير مناخ سليم لهؤلاء الأطفال من أجل تفجير ملكاتهم ومكنوناتهم الدفينة التي لايمكن بناؤها وصقلها إلا بالأنشطة التربوية دون أن ننسى تظافر جهود الآباء والأمهات وأولياء الأمور والسلطات والمنتخبين والمجتمع المدني حتى يتسنى لنا كذلك بلورة وتنفيذ مشاريع تنسجم مع الرؤى الملكية التي تدعو إلى تكافؤ الفرص بين جميع أطفال المغرب للولوج الى مؤسسات الدولة والاستفادة من خدماتها حيث ولاها أولوية كبرى تندرج ضمن بلورة النموذج التنموي الجديد للمملكة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق