أول مصافحة بين أردوغان والسيسي بقطر.. لماذا هذا التقارب بعد سنوات الخصومة؟

 

تصافح الرئيسان التركي رجب طيب إردوغان والمصري عبد الفتاح السيسي الأحد للمرة الأولى على هامش افتتاح كأس العالم لكرة القدم في قطر، بحسب الرئاسة التركية.

 

 

وأكد مسؤول في الرئاسة التركية لوكالة فرانس برس مساء الأحد أنه “التواصل الثنائي الأول” بين الرئيسين أثناء حفل افتتاح البطولة.

 

 

وأظهرت الصورة التي نشرت على الموقع الرسمي للرئاسة التركية، الرئيسين اللذين ساد الفتور علاقتهما منذ تولي السيسي الرئاسة في مصر، يتصافحان مبتسمين.

 

 

والصورة من بين صور أخرى تظهر تبادل الابتسامات بين إردوغان ورؤساء الدول والحكومات الذين جاؤوا الى قطر لحضور افتتاح المونديال.

 

 

ساد الفتور العلاقات بين القاهرة وأنقرة منذ وصول السيسي إلى الحكم عام 2013، بعد إطاحة الرئيس الاسلامي الراحل محمد مرسي.

 

 

وسبق أن علق أردوغان على وفاة مرسي في يونيو 2019 في قاعة المحكمة أثناء محاكمته، “إن التاريخ لن يرحم أبدا الطغاة الذين أوصلوه الى الموت عبر وضعه في السجن والتهديد بإعدامه”.

 

 

وقبل ذلك ببضعة أشهر، أكد بعد إعدام تسعة سجناء صدرت بحقهم العقوبة القصوى في مصر أنه يرفض التحدث مع “شخص مثله”، في إشارة إلى السيسي.

 

 

لكن لدى عودته من قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا، لمح أردوغان خلال حواره مع الصحافيين الأتراك الأسبوع الماضي، إلى استعداده لمراجعة علاقاته مع سوريا ومع مصر.

 

 

وقال “يمكننا إعادة النظر في العلاقات مع الدول التي واجهتنا معها صعوبات. ويمكننا حتى أن نبدأ من الصفر، خاصة بعد انتخابات يونيو”، بحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

 

 

أعلن رئيس الدولة أنه سيكون مرشحا في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في يونيو 2023.

 

 

وفي القاهرة، امتنعت الرئاسة المصرية عن التعليق.

 

أ ف ب

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق