الانطلاقة الرسمية لعملية “حذر” وتقوية المجال الأمني للمملكة

انطلقت، اليوم الاثنين بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، عملية “حذر” الآلية الجديدة للأمن لمكافحة مختلف المخاطر التي تتهدد المملكة.

وأوضح العامل المكلف بالشؤون العامة لولاية الدار البيضاء الكبرى نجيب الجوراني، في تصريح للصحافة، أن هذه العملية سيتم تعميمها عبر المملكة، في الأيام المقبلة.

وواصل أن المغرب مطالب الآن بالرفع من درجة الحذر واليقظة والتواجد الأمني لدفع كل مكروه عن المملكة.

وأضاف الجوراني، بمناسبة الانطلاقة الرسمية لهذه العملية، أن هذا يأتي بناء على معلومات جد دقيقة تفيد أن المملكة المغربية أصبحت هدفا لبعض التهديدات الإرهابية.

وأشار العامل، إلى أن وزير الداخلية كان قد أعلن عن القرار الملكي السامي الرامي إلى تفعيل وتقوية المجال الأمني على مستوى المملكة المغربية.

وواصل، أن الغاية من هذه العملية تقوية التواجد الأمني على مستوى ربوع المملكة وكذا المراقبة والرقابة على مستوى جميع النقط الحساسة سواء على مستوى مدينة الدار البيضاء أو على المستوى الوطني.

وأضاف أنه في هذا الإطار، يتم التنسيق بين جميع الفعاليات الأمنية لتفعيل وتنزيل هذا المخطط الأمني الجديد والذي يدخل في نطاق المخطط الوطني الجاري به العمل لمكافحة ومحاربة جميع التهديدات الإرهابية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق