التحقيق في جواز سفر “بن بطوش” يصل منعرجا جديدا

حمزة فاوزي

تشهد قضية ابراهيم غالي بالقضاء الإسباني منعطفا جديدا بعدما أصدر مكتب المدعي العام في سرقسطة سحب التحقيقات التي تتعلق بجواز السفر المزور لإبراهيم غالي وتسليمها إلى محكمة “لوغرونيو”، مشيرا إلى أن “محكمة سرقسطة ليست مختصة بالتحقيق في التزوير المرتكب.

 

وحسب صحيفة “لا راثون” الإسبانية فإن هاته الخطوة جاءت بعدما طالبت النيابة العام بإسبانيا من الجزائر إثبات ما إذا كان جواز “إبن بطوش”  هو نفسه الذي خرج به ابراهيم غالي زعيم  البوليساريو من التراب الإسباني، غير أن ذلك لم يتحقق مما دفع محكمة سرقسطة للتخلي عن التحقيق لصالح محكمة “لوغرونيو”.

 

الصحيفة الإيبيرية أضافت أن قرار المدعي العام في سرقسطة سيفتح فجوة خطيرة، إذ ستكون الجزائر في وضعية تقديم إجابات حرة، بما يتناسب مع روايتها الرسمية، خاصة في ظل توقف التحقيقات من قبل المدعي العام في قضي وصفتها الصحيفة ذاتها بـ” الخطيرة والصعبة”.

 

المصدر ذاته أكد على أن المحامي خوان كارلوس قد شكك في القرار الأخير معتبرا أن تبرير المدعي العام بعدم الاختصاص مقصود ولم يبنى على تبريرات واضحة، وهو ما جعله بحسبه يفتقر إلى الصلابة القانونية.

 

وكان القضاء الإسباني، قد استمع سابقا إلى زعيم جبهة البوليساريو “إبراهيم غالي”، المتهم بجرائم تتعلق بالتعذيب والإرهاب، حيث مثل عبر تقنية الفيديو، أمام “سانتياغو بيدراز”، القاضي بالمحكمة الوطنية الإسبانية، وهي أعلى قضائية جنائية في إسبانيا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق