رغم الأزمة بين البلدين.. الجزائر المورد الرئيسي للغاز نحو إسبانيا

 

 

رغم الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، حافظت الجزائر للشهر الثاني على الصدارة في توريد اسبانيا بالغاز الطبيعي خلال شهر أكتوبر المنصرم، لتزيح بذلك الولايات المتحدة الأمريكية من رأس القائمة.

 

وحسب احصائيات نشرتها تقارير إسبانية فقد أصبحت الجزائر، للشهر الثاني على التوالي، المورد الرئيسي للغاز الطبيعي لإسبانيا بعد عدة أشهر من التوتر الدبلوماسي بين البلدين.

 

وكشفت المصادر ذاتها أن خط الغاز الذي الجزائر بمدريد ضخ خلال شهر أكتوبر خُمس الغاز الذي يستهلكه النظام الإسباني.

 

وأوضحت الاحصائيات أن الواردات من الجزائر شكلت 21.2 في المئة من الإجمالي، لتتصدر بذلك ترتيب الدول الموردة للغاز.

 

وفقًا للبيانات، جاءت الولايات المتحدة بعد الجزائر، حيث شكلت مبيعاتها للغاز لإسبانيا 17.2٪ من الإجمالي، على الرغم من أن وصول الغاز الطبيعي من الجانب الآخر من المحيط الأطلسي، عبر ناقلات الميثان، لا يزال يقود الواردات حتى الآن في عام 2022 ، بحوالي 30٪ من الإجمالي.

 

وبدأت إسبانيا تنويع مصادرها من الغاز الطبيعي بعد تعليق الجزائر معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون المبرمة بين البلدين قبل 20 عاما، وذلك على خلفية موقف مدريد من قضية الصحراء المغربية.

 

ومن ضمن التنويع الإقليمي للبلد الأوروبي في إمداداته من الغاز الطبيعي، تبرز نيجيريا أيضًا، بنسبة 14.5 في من إجمالي الواردات (48.705 جيغاواط ساعة)، فيما استوردت البلاد، خلال الأشهر التسعة الماضية، 38125 جيغاواط ساعة من روسيا، أي ما يعادل 11.3 في المائة من الحجم الإجمالي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق