قبيل المناورات الروسية الجزائرية.. شنقريحة يستقبل مسؤول عسكري روسي

 

 

قبيل المناورات الجزائرية الروسية المرتقبة، بحث قائد الجيش الجزائري سعيد شنقريحة، الخميس، مع مدير الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني الروسية، ديمتري شوغاييف، التعاون العسكري بين البلدين.

 

 

جاء ذلك خلال استقبال شنقريحة للمسؤول الروسي، بحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية.

 

 

وأفادت الوزارة أن اللقاء كان “في إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري الثنائي الجزائري- الروسي” وقد سمح “بالتطرق للتعاون العسكري الثنائي وسبل تنويعه ليشمل مجالات الاهتمام المشترك”.

 

 

وتعد زيارة شوغاييف الثانية من نوعها إلى الجزائر في ظرف أشهر، بعد زيارة أجراها في مارس لقيادة وفد بلاده في اجتماع اللجنة الحكومية المشتركة الجزائرية الروسية، المكلفة بالتعاون العسكري والتقني بين البلدين الذي عقد بالعاصمة الجزائرية.

 

 

والهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني الروسية، مؤسسة حكومية تتبع الرئاسة في موسكو، وتشرف على جميع صفقات الأسلحة والتعاون العسكري مع الخارج.

 

 

وتزامنت زيارة المسؤول الروسي مع تقارير إعلامية حول تخصيص الجزائر موازنة ضخمة للتسليح خلال السنوات المقبلة تناهز 10 مليارات دولار، لكن السلطات الجزائرية لم تؤكد هذه المعلومات.

 

 

وحسب تقارير دولية، تعد الجزائر ثالث مستورد للسلاح الروسي في العالم، فيما تعتبر موسكو أول مموّل للجيش الجزائري بالأسلحة والأنظمة الحربية بنسبة تفوق الـ50 بالمئة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق