•   تابعونا على :

الأزمة الخليجية على طاولة النقاش بين الملك محمد السادس وماكرون

سعد مفكير2017/06/13 12:01
الأزمة الخليجية على طاولة النقاش بين الملك محمد السادس وماكرون
صورة تعبيرية

من المرتقب أن يناقش الرئيس الفرنسي الجديد ايمانويل ماكرون مع الملك محمد السادس الوضع الحالي بالخليج، في الزيارة الرسمية التي تقوده للمغرب ابتداءا من غدا الأربعاء، بعد الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات، ودول أخرى ضد قطر.


وفي أول زيارة له للمغرب، من المنتظر أن يتدارس ماكرون  الأزمة الدبلوماسية الخليجية مع الملك محمد السادس، خصوصا بعدما عرضت المملكة دور الوساطة في الأزمة الخليجية التي نشبت بين دول تمتاز بعلاقات جيدة معها خاصة على المستويين الاقتصادي والأمني، بعد أن أعلنت عبر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون عن استعدادها لـ"بذل مساع حميدة من أجل تشجيع حوار صريح وشامل" بين أطراف أزمة الخليج، والتزام ''الحياد البناء"، حسب ما أوردته وكالة الأنباء "رويترز".


وتأتي هذه الزيارة تزامنا مع وجود وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمان آل ثاني في باريس، حيث قال في مؤتمر صحافي إن قطر ليس لديها أي فكرة عن سبب هذا الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر ودول أخرى ضدها، مضيفا :"يبدو أن الهدف من ذلك هو التخلص من قطر!".


ويذكر أن المغرب، الحليف الوثيق لدول الخليج، كان قد عرض الوساطة لحل الأزمة وقال إنه سيظل على الحياد، مضيفا  في بلاغ للخارجية :"إذا أبدت الأطراف الرغبة، فإن المغرب مستعد لبذل مساع حميدة من أجل تشجيع حوار صريح وشامل على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية ومحاربة التطرف الديني والوضوح في المواقف والوفاء بالالتزامات".

 

تعليقات الزوار ()