•   تابعونا على :

المعهد الوطني لعلوم الآثار ينفي تهريب الجمجمة إلى خارج المغرب

سعد مفكير2017/06/09 14:12
المعهد الوطني لعلوم الآثار ينفي تهريب الجمجمة إلى خارج المغرب
صورة تعبيرية

ما زالت "بقايا أقدم إنسان لصنف الإنسان العاقل" التي اكتشفها فريق علمي مغربي ألماني، الأربعاء الماضي في موقع جبل إيغود بإقليم اليوسفية، في حوزة المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث التابع لوزارة الثقافة والإتصال.


ونفى عبد السلام مقداد، أحد مدراء المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، أن تكون بقايا أقدم إنسان  لصنف الإنسان العاقل قد غادرت المملكة في اتجاه فرنسا، حيث قال إن البقايا التي قدمت في باريس ما هي إلا نسخ متماثلة للأصلية، إن هذه الأخيرة لا زالت في حوزة المعهد.


وأضاف المتحدث ذاته أن المعهد سيقدم على عرضها أمام المتفرجين قريبا.


وكانتا وزارة الثقافة والاتصال قد أعلنت أن الفريق الدولي تمكن من اكتشاف بقايا عظام إنسان ينتمي إلى فصيلة الإنسان العاقل البدائي، وبقايا غزال، وأدوات حجرية مصنوعة من حجر الصوان، الذي تم استقدامه إلى الموقع، وذلك في جبل إيغود.

 

 
وأوضحت أنه تم تحديد تاريخ هذه البقايا والأدوات بنحو 300 ألف سنة قبل الآن، وذلك بواسطة التقنية الإشعاعية لتحديد العمر.
وبذلك، يكون هذا الاكتشاف هو أقدم أثر للجنس البشري حتى الآن.

 

تعليقات الزوار ()